قتيل في اشتباكات بين قوات الأمن والمزارعين المحتجين ضد الإصلاح الزراعي في الهند – صحيفة المرصد الليبية

الهند – قتل أحد المزارعين، الثلاثاء، في اشتباكات مع قوات الأمن الهندية في نيودلهي، خلال مظاهرات مناهِضة لقانون الإصلاح الزراعي الذي يرفضه المحتجون منذ بدء اعتصاماتهم قبل أكثر من شهرين.

واتهمت الشرطة الهندية مجموعات من المزارعين المحتجين الرافضين لقانون الإصلاح الزراعي بالمساس بالأمن العام في مسيرتهم بنيودلهي، مهددة بمواجهتهم بصرامة حفاظا على الاستقرار.

وقالت إن مئات المحتجين توجهوا إلى محيط “البرج الأحمر”، رمز استقلال الهند عن بريطانيا، في العاصمة الهندية، مما استدعى تدخل الشرطة لإبعادهم عن هذا الصرح التاريخي المغولي. ووقعت اشتباكات عنيفة بين قوات الأمن والمحتجين، حسب صحيفة “هندوستان تايمز”، في عدة جهات من العاصمة الهندية، عندما مُنعوا من التقدم إلى وسط نيودلهي.

وقالت “هندوستان تايمز” إن مناطق في العاصمة الهندية أصبحت مساء الثلاثاء أشبه بساحة معركة، بسبب أعمال العنف وارتفاع حدة التوتر ومحاولة الشرطة تفريق المتظاهرين بإطلاق القنابل المسيلة للدموع، فيما كان المتظاهرون يردون بالحجارة، شاهرين عصيهم وقضبانهم المعدنية. وتحدثت وسائل إعلام محلية عن حيازة بعض المحتجين السيوف.

احتجاجات المزارعين الهنود ضد قانون الإصلاح الزراعي الجديد مستمرة منذ أكثر من شهرين وتزداد توترا وتسييسا، فيما تجدد الحكومة في كل مرة تصريحاتها بأن القانون يخدم مصالح الفلاحين ولا داعي، من وجهة نظرها، للاحتجاجات.

المصدر: صحيفة “Hindustan Times” / “Tweeter”

Share and Enjoy !

0Shares
0 0