كرموس: الآلية التي اتفق عليها لتوزيع المناصب السيادية ستمر لأن المحاصصة أصبحت أمرًا واقعًا – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال عضو مجلس الدولة الاستشاري وعضو المؤتمر الوطني العام منذ عام 2012 عادل كرموس الموالي لتركيا إن الآلية التي اتفق عليها بشأن توزيع المناصب السيادية ستمر، ليس لأنها مثالية أو تحقق غايات الليبيين في استقرار دولتهم، وإنما لأن المحاصصة أصبحت أمرًا واقعًا.

كرموس رأى في تصريح لوكالة “سبوتنيك” الروسية أن واقعية المحاصصة تعود للادعاءات بالتهميش وعدم العدالة في توزيع الثروات، وبسبب الدول المتدخلة في الشأن الليبي، التي رأت فيها سبيلًا أيسر لتحقيق مآربها.

وتابع: “وبالتالي فإنها تدعم هذه الجهود للوصول إلى حل عن طريق هذه المحاصصة القبلية”، بحسب تعبيره.

كما أضاف: “بهذه الخطوة ينتهي أو يجهض الكلام عن أي حل آخر، خاصة أن الحل السليم  يتمثل في أن جميع أبناء الشعب الواحد والبلد الواحد متساوون في الفرص، وبالتالي فإن الفارق في الكفاءة والقدرات هو ما يحسم هذا الأمر”.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0