تقرير أميركي: الغرب حول ليبيا والعراق وسوريا أراضٍ خصبة لاستقطاب الإرهابيين والمتطرفين – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

ليبيا – تناول تقرير نشره موقع “كاونتر بنتش” الإخباري الأميركي النوايا السيئة لحكام الغرب إزاء المسلمين والعرب في ليبيا، ودول أخرى مثل العراق وسوريا.

التقرير الذي تابعته وترجمت ما يخص ليبيا منه صحيفة المرصد، أوضح أن ذريعة الحرب الإنسانية لتخليص العراقيين هي من قادت الولايات المتحدة وبريطانيا لإسقاط نظام صدام حسين في العام 2003، ليتم تكرارها بعد 8 سنوات في ليبيا لإنهاء حكم العقيد الراحل القذافي، ولاحقًا في سوريا ضد نظام بشار الأسد.

وأضاف التقرير أن الفراغ الكبير الذي خلفه رحيل العقيد القذافي الذي تم ذبحه برعاية غربية جعل من ليبيا أرضًا خصبة لاستقطاب الإرهابيين والمتطرفين، لتعكير صفو الأمن في البلاد من جهة، وتدريب بعض من هؤلاء للقيام بعمليات إرهابية في أماكن أخرى.

وبين التقرير أن سوء الحال لم يقف عند حد الإرهاب، بل تعداه إلى التهريب بكافة أشكاله وتجارة الرقيق، إذ تم تحويل ليبيا إلى مركز كبير لهذه الأشكال من التعاملات غير الإنسانية وغير الأخلاقية قبل أن تكون غير مشروعة، ما يعني أن الملام على كل هذا هو الغرب.

ترجمة المرصد – خاص

Share and Enjoy !

0Shares
0 0