الأمم المتحدة: وباء كورونا عقد حياة النساء العربيات بسبب العنف المنزلي – صحيفة المرصد الليبية

نيويورك – كشفت دراسة أعدتها الأمم المتحدة أن الحجر الصحي الذي رافق تفشي وباء كورونا أدى إلى انتشار العنف ضد المرأة في العالم العربي حسب عينة تشمل أكثر من 16 ألف شخص في 9 دول عربية.

في هذه الدول، وهي مصر والعراق والأردن ولبنان وليبيا والمغرب وفلسطين وتونس واليمن، يقول تقرير، أنجزه المكتب الإقليمي لهيئة الأمم المتحدة للمرأة الخاص بالدول العربية، إن استطلاع مواقف الأشخاص الـ 16 ألفا المعنيين بالدراسة، وهم من الجنسين، بين أن العنف طال النساء بنسب متفاوتة من دولة إلى أخرى، وبدا مرتفعا في الأردن وفلسطين “حيث أعربت واحدة على الأقل من كل 3 نساء عن خوفها من العنف المنزلي”.

الأمم المتحدة: وباء كورونا عقد حياة النساء العربيات بسبب العنف المنزلي 

وأضاف التقرير أن نسبة الإبلاغ عن العنف المنزلي، حسب العينة محل الدراسة، قاربت نسبة الـ 40 بالمائة من المستجوبين والمستجوبات، فيما يفضل في فلسطين واليمن الإبلاغ عن العنف للأقارب والأصدقاء بدلا من الشرطة والجمعيات المدنية الحقوقية والمدنية بشكل عام.

بالإضافة إلى ذلك، “كانت المضايقات على الإنترنت (…) أعلى أنواع العنف الذي تم الإبلاغ عنه ضد النساء والفتيات في جميع البلدان” محل الدراسة، لاسيما في مصر حيث وصلت نسبة الإبلاغ عن المضايقات على الإنترنت ضد النساء 42 بالمائة، وتنخفض هذه النسبة في لبنان إلى الحد الأدنى ضمن العينة  بنسبة 24 بالمائة.

كذلك، أكد تقرير الأمم المتحدة إجماع “حوالي نصف المجيبات والمجيبين من جميع البلدان الـ 9 التي شملتها الدراسة على أن النساء يواجهن حاليا خطرا متزايدا من العنف من قبل أزواجهن بسبب فيروس كوفيد-1”. واعتبرت “غالبية المجيبات والمجيبين من جميع البلدان التسعة” أنه “يجب أن تكون قضية معالجة العنف ضد المرأة والفتاة أولوية حتى أثناء تفشي جائحة كوفيد-19”.

في المقابل، “اتفقت نسبة كبيرة مـن الإجابات في معظم البلدان على أنه “يجب على المرأة أن تتسامح مع العنف المنزلي للحفاظ على بقاء أسرتها، خاصة فـي هذه الأوقات الصعبة” وسجلت أعلى نسبة محبذة لهذا الرأي فـي اليمن حيث بلغت 52 بالمائة، مقابل 31 فقط في تونس.

ويظهر من هذا التقرير الأممي أن الحجر الصحي لمكافحة تفشي الوباء حول البيت العربي إلى “مكان غير آمن” للنساء.

المصدر: الموقع الإلكتروني للمكتب الإقليمي للأمم المتحدة حول المرأة في الدول العربية

Share and Enjoy !

0Shares
0 0