قذاف الدم: العالم ليس جادًا في الوصول إلى حل في ليبيا – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – أبدى المسؤول السياسي في جبهة النضال الوطني أحمد قذاف الدم أمس الجمعة، دهشته من المرشحين للحكومة والمجلس الرئاسي في ليبيا، مشيرًا إلى أن هذه الأسماء “هي التي أوصلتنا للوضع البائس الذي نعيشه”.

قذاف الدم قال في تصريحات وفقاً لوكالة “سبوتنيك” الروسية: “أليس هؤلاء خلال الـ10 سنوات العجاف، كانوا مسؤولين في الدولة ويديرون هذه الفوضى، لصالح القوى الاستعمارية والدول الأجنبية، كل هذه الدماء التي سالت والبؤس الذي وصل إليه الليبيون، بسبب هذه الأسماء، الحق أن يحول هؤلاء للمحاكم ولا يسلمون دولة”.

وأضاف: “لكن رغم هذا وكل الجراح والآلام أفلحوا إن صدقوا، فهذا العالم ليس جادًا في الوصول إلى حل في ليبيا، بدليل أنهم أخذوا قرارا في أسابيع قليلة، بتدمير دولة كانت صمام أمان لشمال إفريقيا، وجاؤوا بـ40 دولة إلى أراضيها”.

وواصل: “الآن يعجزون عن إيقاف هذا النزيف منذ 10 سنوات، ومجلس الأمن لا يستطيع أن يتخذ قرارا جادا بإيقاف قتل الليبيين، وأين هذه المسرحية الهزلية السخيفة، وشيء مؤلم أن نعيد الكرّة، ونعطي بلادنا إلى هؤلاء الذين عاثوا فيها فساداً”.

وأوضح: “مع احترامي لكل جهود ستيفاني وليامز، ولكن من اختار هؤلاء نيابة عن الليبيين، فغاب كل الليبيين، وحضر كل العالم، في مسرحية عبثية باجتماعات في أكثر من دولة، وهؤلاء معظمهم لا يمثلون ليبيا، يجب أن يحولوا للمحاكم بسبب السرقات والنهب وتوقيع اتفاقيات مذلة وغيرها.. هل نسلم اللصوص ليبيا مرة أخرى؟”.

واختتم قذاف الدم حديثه بالقول “لو في ليبيا سياسيون ما وصلنا إلى هذا الحال، لكن لا أريد أن نغوص في الوحل مرة أخرى، وهؤلاء الجواسيس واللصوص والعملاء الذي أوصلوا ليبيا في السنوات الماضية إلى هذا الوضع، ولا نستبشر فيهم خيراً”.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0