الكوني: الحكومة المقبلة ستكون حكومة ترضيات – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – أكد المرشح لشغل منصب في المجلس الرئاسي الجديد موسى الكوني وجود تحديات جمة تواجه السلطة التنفيذية الموحدة الجديدة المرتقب تشكيلها قريبًا.

الكوني أوضح في كلمته خلال مشاركته في ملتقى الحوار السياسي المنعقد في جنيف التي توجه بها للمشاركين عبر التواصل المرئي أن هذه التحديات تتمثل في توحيد المؤسسات المنقسمة، وعلى وجه الخصوص الأمنية والعسكرية والمالية، والتحضير للانتخابات التشريعية والرئاسية المقبلة.

وأضاف الكوني أن توحيد المؤسسات أمر بالغ الأهمية لتحقيق الاستقرار السياسي، في وقت ستكون فيه الحكومة المقبلة للترضيات، مشددًا في ذات الوقت أن تنظيم الانتخابات في موعدها المقرر في الـ24 من ديسمبر المقبل مهم جدًا لتجديد المؤسسات السياسية الوطنية.

وأشار الكوني إلى أن ما دفعه للاستقالة من عضوية المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق هو ذاته الذي جعله يترشح مرغمًا بدفع من المنطقة الجنوبية للمجلس الرئاسي الجديد، وهو أن السلطة يجب أن تكون معبرًا للوصول إلى الانتخابات، وتسليم السلطة إلى أصحابها عبر الآلية الديموقراطية.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0