السفير الفلبيني: نعمل على حماية رعايا الفلبين في ليبيا من تبعات وباء كورونا – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – دعا القائم بأعمال سفارة الفلبين في العاصمة طرابلس إلمار كاتو رعايا بلاده إلى اتخاذ كافة الاحتياطات اللازمة لمواجهة تفشي وباء كورونا بشكل كبير في ليبيا.

بيان صادر عن كاتو تابعته وترجمته صحيفة المرصد أشار إلى ارتفاع حصيلة المصابين بالوباء من الفلبينيين في ليبيا إلى 128، بعد تسجيل حالتي إصابة جديدتين مع الإبلاغ عن 6 حالات وفاة في الأقل، مبينًا أن 23 من هذه الحالات تم تسجيلها في ديمسبر الماضي.

وأضاف كاتو بالقول: “على مواطنينا توخي الحيطة والحذر، إذ بات من الممكن أن يصاب المزيد منهم بسبب الارتفاع المستمر في عدد حالات وباء كورونا في ليبيا، فالممرضات الفلبينيات والعاملون بالمستشفيات هم الأكثر عرضة للخطر؛ لأنهم موجودون هناك في الخطوط الأمامية ويعملون إلى جانب الليبيين”.

وأشار كاتو إلى أن من بين المصابين بوباء كورونا من الفلبينيين في ليبيا 102 من الممرضين والممرضات وموظفين آخرين في مستشفيات العاصمة طرابلس ومدينتي بنغازي ومصراتة وأماكن أخرى، فيما يمثل المتبقين عمال نفط وموظفي مكاتب ومن المعالين.

وأوضح كاتو أن معظم الإصابات الفلبينية بالوباء قد تعافت مع وجود 15 إصابة فقط ما تزال في المرحلة النشطة، مؤكدًا أن الوفيات الـ6 هي لعاملين 2 في مستشفى ومثلهما من المعالجين وعامل نفط ومدرب جامعي، تم دفن 2 منهم في ليبيا، وسيتم إعادة رفات الـ4 الباقين للفلبين بناء على بناء على طلب أفراد أسرهم.

ورجح كاتو ارتفاع عدد الإصابات في صفوف الفلبينيين في ظل وجود تقارير تؤكد أن العديد منهم غير متفهمين لخطورة وضعهم الصحي، مؤكدًا أن السفارة توزع دروعًا وأقنعة للوجه وقفازات تم التبرع بها إلى المجتمع الفلبيني في ليبيا للمساعدة في حمايتهم من العدوى.

وأضاف كاتو أن السفارة تقدم مساعدات غذائية من المنظمة الدولية للهجرة، فضلًا عن الأدوية والفيتامينات والضروريات الأخرى للفلبينيين الذين ثبتت إصابتهم بالمرض، من الأموال المتبرع بها التي تستخدم أيضًا لتغطية تكاليف التعامل مع كورونا وتشمل التحاليل والفحوصات.

ترجمة المرصد – خاص

Share and Enjoy !

0Shares
0 0