نيجيرية تروي قصتها للوصول إلى أوروبا عبر ليبيا وتصرح: على الناس التوقف عن محاولة الهجرة بطرق غير شرعية – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا- كشف تقرير استقصائي أعدته منصة “ين” الإخبارية التي تتخذ من غانا مقرًا لها عن جانب من معاناة النساء الإفريقيات المهاجرات بشكل غير شرعي عبر ليبيا.

التقرير الذي تابعته وترجمته صحيفة المرصد نقل عن نيجيرية تدعى جاستن إينوفي تجربتها الصعبة في ليبيا وهي في طريقها إلى أوروبا، مقدمة النصح للناس بالكف عن محاولة الوصول إلى الأراضي الأوروبية بوسائل هجرة غير شرعية أو غير قانونية.

وتحدثت إينوفي وهي أم لطفلين عن قرارها الذي شرعت بموجبه في الرحلة إلى ليبيا بهدف الهجرة منها إلى أوروبا، بعد أن فقدت زوجها؛ لأن الحياة باتت أشبه بالجحيم بعد هذا الفقدان، مبينة أنها وجدت شخصًا سيساعدها في وقت لاحق على مغادرة الشواطئ الأوربية.

وأضافت إينوفي إن معظم الناس يتم خداعهم للسفر إلى أوروبا عبر ليبيا، مع وعد بأن الوضع آمن لهم وأنهم سيصلون في غضون أسبوعين، في وقت لا تتجاوز فيه فرص النجاة لأي أحد يسافر عبر هذا الطريق الـ30% والمتبقي لفرص الموت، فيما يتم المتاجرة بالنيجيريات لغرض الدعارة.

وأوضحت إينوفي أن البعض ممن رافقها لرحلتها الفاشلة إلى أوروبا ماتوا، فالأمر أشبه بالحرب، لا سيما وأنها أمضت قبل ذلك 3 أسابيع في الصحراء الشاسعة، فيما نقل التقرير عن شابة نيجيرية أخرى تدعى أومولارا أكينتايو تبلغ من العمر 24 عامًا تجربتها المريرة هي الأخرى.

وأشارت أكينتايو إلى أن سفرها إلى ليبيا يأتي في إطار الرحلة إلى الفردوس الأوروبي، فوالداها يعانيان من الفقر المدقع، مبينة أنها أمضت 14 يومًا للوصول إلى ليبيا.

ترجمة المرصد – خاص

Share and Enjoy !

0Shares
0 0