تقارير: أجهزة المخابرات الأوروبية تحذر من انتقام إيران بعد الحكم على أسدي – صحيفة المرصد الليبية

بلجيكا – كشفت مصادر أوروبية لموقع “إنسايدر بيزنس” أن مسؤولي المخابرات في أوروبا يتوقعون هجمات انتقامية من إيران بعد صدور حكم بالسجن 20 عاما على الدبلوماسي الإيراني، أسد الله أسدي.

وجاءت عقوبة القضاء البلجيكي في حق أسدي، المدان بتهمة التخطيط لهجوم كان سيستهدف تجمعا لمعارضين للنظام الإيراني قرب باريس في العام 2018، والذي جرت محاكمته مع ثلاثة شركاء مفترضين، مطابقة لطلب النيابة العامة الفدرالية البلجيكية المختصة بشؤون الإرهاب.

وقال ضابط استخبارات عسكري بلجيكي يعمل تحت غطاء دبلوماسي في الشرق الأوسط: “الأسدي أحد أفراد فيلق القدس”، وأضاف: “لقد جمعنا معلومات استخبارية صريحة بأنه كان مسؤولا عن عمليات أوروبية تستهدف منشقين إيرانيين في جميع أنحاء أوروبا باستخدام منصبه الدبلوماسي في فيينا كقاعدة للعمليات”.

وأشار إلى أن هذا هو السبب في أن المدعين العامين البلجيكيين لم يأخذوا بعين الاعتبار الحصانة الدبلوماسية للأسدي.

وتابع المصدر قائلا: “لكن يقينا بشأن دوره يؤكد أيضًا إلى حد كبير أن الإيرانيين سيرون ذلك أبعد من مجرد عملية عادية لإنفاذ القانون، وسوف يرون أنها عملية ضدهم، ويمكنهم الرد بشكل جيد للغاية، كما هدَدِنا الأسدي”.

وفي مارس الماضي، ورد أن الأسدي حذر الشرطة البلجيكية من أن دوره الرسمي كعميل إيراني يعني أن أهداف بلجيكية أو أوروبية يمكن أن تتعرض للضرب أو الضغط لإطلاق سراحه في حالة إدانته، وهو تهديد خلصت إليه المخابرات البلجيكية بأنه موثوق.

وصرح المسؤول البلجيكي للموقع أنه سيتم فحص إجراءات الأمن حول المواقع الرئيسية في أوروبا والخارج، وفي بعض الحالات على الأرجح، في أعقاب الحكم يوم الخميس على أسدي، وأضاف أنه سيتم تحذير المواطنين البلجيكيين الذين يعيشون ويعملون في لبنان والعراق وأجزاء من الخليج من تهديدات أمنية محتملة.

وقال: “نظرائنا في جميع أنحاء أوروبا يفعلون الشيء نفسه”. كما يستعد ضباط المخابرات لتوقعات زيادة عمليات خطف الرعايا الأجانب من قبل إيران في المستقبل القريب.

وقال الضابط البلجيكي: “بالطبع يمكنهم الانتقام، و (الإيرانيون) لديهم تاريخ طويل في استهداف حاملي جوازات سفر محددة للخطف أو الاعتقال للمتاجرة فيما بعد”، وأضاف: “إيران فعلت ذلك في الخليج والعراق ولبنان، وكذلك داخل إيران نفسها، في الماضي، لذا فإن التهديد والقدرة والاستعداد للعمل كلها ثابتة”.

المصدر: Business Insider

Share and Enjoy !

0Shares
0 0