حفيد الدكتاتور الإيطالي موسوليني يتقدم بطلب للجماهير بعد انضمامه للاتسيو – صحيفة المرصد الليبية

إيطاليا – طالب حفيد الدكتاتور الفاشي الإيطالي الراحل، بينيتو موسوليني، جماهير لاتسيو بعدم الحكم عليه من خلال عائلته، بعد انضمامه لفريق الشباب في النادي المنافس في الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وانضم رومانو فلورياني موسوليني (18 عاما)، إلى تشكيلة فريق تحت 23 عاما في نادي لاتسيو في المباراتين الأخيرتين، من بينهما الخسارة 0-2 أمام يوفنتوس يوم السب الماضي.

وقال رومانو لصحيفة “إيل ميساجيرو” الإيطالية: “أتمنى أن يتم الحكم على وجودي في لاتسيو من خلال الطريقة التي ألعب بها وليس لأنني أحمل اسم موسوليني”.

ويكمل المدافع الواعد حاليا عامه الأخير في مدرسة سانت جورج البريطانية الدولية في روما القريبة من مركز لاتسيو التدريبي.

ولم يتضح حتى الآن ما إذا كان رومانو وقع عقدا احترافيا مع لاتسيو.

ورومانو هو الابن الثالث لأليساندرا موسوليني وزوجها ماورو فلورياني، وحفيد بينيتو موسوليني الذي كان رئيسا لوزراء إيطاليا بين 1922 و1943 بعد انقلاب فاشي.

المصدر: رويترز

Share and Enjoy !

0Shares
0 0