رونالدو يحتفل بعيده الـ36 مع يوفنتوس.. أين كان يلعب بيليه ونجوم آخرون في مثل عمره – صحيفة المرصد الليبية

إيطاليا – يوم بعد يوم، يؤكد البرتغالي كريستيانو رونالدو، أنه لاعب استثنائي بكل ما تحمله الكلمة من معنى، ومختلف تماما عن باقي نجوم كرة القدم الذين سبقوه في احتراف اللعبة.

فحتى عهد قريب، كان لاعب كرة القدم، الذي يكمل عقده الثالث أو يتجاوزه بقليل، يعتبر لاعبا مجربا أو عجوزا، وعادة ما يفضل إما الاعتزال أو الانتقال إلى دوريات خارج القارة الأوروبية، حيث يكون المستوى الفني والبدني أقل، والعائد المادي أكبر، قبل أن يكسر رونالدو هذه القاعدة.

فبخلاف نجوم كبار على غرار الأسطورة البرازيلي بيليه، ومواطنه “الظاهرة” رونالدو، والراحل الأرجنتيني دييغو مارادونا، والفرنسي زين الدين زيدان، ونجوم آخرون، الذين أنهوا مسيرتهم بعد تجاوزهم سن الـ30 بقليل، أو انتقلوا إلى أندية في دوريات يمكن اعتبارها ضعيفة،  مازال كريستيانو رونالدو يلعب في أعلى مستوى مع يوفنتوس، حيث أكد “الدون”، الذي يحتفل اليوم الجمعة بعيد ميلاده الـ36، أن السن ما بعد الـ30، هي الفترة المثالية التي يبرز فيها اللاعب ويقدم فيها خلاصة خبراته ومواهبه وتجاربه العديدة على مدار سنوات لعبه، وهي سن النضج الكروي والعطاء المتميز، وليست بداية النهاية لمسيرته، كما يعتقد البعض، وإنجازات رونالدو وأرقامه ما بعد سن الـ30، تؤكد كل ما سبق ذكره.

ونستعرض في هذا الرصد المختصر، أين كان يلعب أبرز نجوم كرة القدم السابقين عندما بلغوا الـ36 من عمرهم، أي في مثل سن رونالدو، الذي ما زال يحافظ على قمة مستواه ويشارك في أقوى البطولات.

– الأسطورة البرازيلي بيليه – نادي نيويورك الأمريكي.

-الأرجنتيني دييغو مارادونا – بوكا جونيورز الأرجنتيني.

– الفرنسي زين الدين زيدان – اعتزل في مثل هذا السن.

– البرازيلي رونالدينيو- لم يتمكن من إيجاد فريق يلعب له.

– البرازيلي رونالدو – اعتزل في مثل هذا السن.

– الإسباني تشافي – السد القطري.

– الفرنسي تيري هنري – نيويورك ريد بولز الأمريكي.

– البرازيلي ريفالدو – بونيودكور الأوزبكي.

الإسباني أندريس إنييستا – فيسيل كوبي الياباني.

المصدر: RT

Share and Enjoy !

0Shares
0 0