فراتيني: البعثة ووليامز ارتكبا أخطاء فادحة بتشكيل سلطة ليبية جديدة تأتي في صالح روسيا وتركيا – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – اعتبر وزير الخارجية الإيطالي الأسبق فرانكو فراتيني أن بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا والمبعوثة الأممية المنتهية ولايتها ستيفاني ويليامز ارتكبا “أخطاء فادحة” في العملية التي أسفرت في جنيف عن تشكيل سلطة انتقالية جديدة، وذلك لصالح روسيا وتركيا، بحسب قوله.

فراتيني قال في تصريحات لوكالة “نوفا” الإيطالية أنه يعتقد بوجود أخطاء مهمة في التحضير للجولة الأولى من التصويت، ثم في الاقتراع الذي أدى إلى انتخاب الرئيس المؤقت ورئيس الوزراء المؤقت، في إشارة إلى قائمة عبد الحميد دبيبة ومحمد المنفي.

وأوضح أن الخطأ الأول كان يتمثل في الدفع من قبل وليامز بشكل مفرط ببطاقة برئاسة رئيس مجلس النواب عقيلة صالح مع فتحي باشاآغا.

وذكر أن الضغط على هذه البطاقة أدى إلى عدم تشجيع شخصيات أخرى كان من الممكن أن يكون لديها فرصة مثل أحمد معيتيق وصلاح الدين النمروش، وهي شخصيات قوية على حد تعبيره، موضحًا أنه أدى إلى كونه في النهاية تصويتًا ضد البطاقة.

وتابع فراتيني قائلًا: “النتيجة الأولى لأخطاء الأمم المتحدة هي عدم توازن السلطة التنفيذية الجديدة تجاه الإسلام السياسي”، معتبرًا أن دبيبة والمنفي شخصيات لها ميول إسلامية، إن صح التعبير.

كما بيّن أن المنتصرين الحقيقيين هما الدولتان الحاميتان، من ناحية جماعة الإخوان المسلمين ومن ثم تركيا، ومن ناحية أخرى روسيا التي لها علاقة مع رئيس الوزراء المؤقت، وفقًا لحديثه.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0