السيسي لـ المنفي ودبيبة: نأمل بعهد جديد في ليبيا يُعلي المصلحة الوطنية فوق أية اعتبارات – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – هنأ الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اليوم الأربعاء في اتصال هاتفي محمد المنفي بمناسبة اختياره رئيسًا جديدًا للمجلس من قبل أعضاء ملتقى الحوار السياسي كممثلين عن الشعب الليبي، متمنيًا له التوفيق والنجاح في الاضطلاع بمهام منصبه الجديد.

السيسي أعرب في بيان لرئاسة الجمهورية المصرية عن التطلع لأن يمثل اختيار القيادة الليبية الجديدة بمثابة بداية عهد جديد، تعمل فيه كافة مؤسسات الدولة الليبية بانسجام وبشكل موحّد، يُعلي المصلحة الوطنية فوق أية اعتبارات، سعيًا لإنهاء الانقسام الليبي الذي كان أحد معوقات المرحلة الماضية، وعانت منه الدولة الليبية وشعبها الشقيق، وكذلك سائر الإقليم ودول الجوار، مؤكدًا مواصلة مصر تقديم الدعم والمساندة لصالح الأشقاء الليبيين سواء على الصعيد الاقتصادي والأمني والعسكري.

من جانبه، أعرب المنفي عن التقدير لتهنئة السيسي، مؤكدًا اعتزاز ليبيا بالعلاقات الأخوية الراسخة مع مصر، والحرص على تدعيم تلك العلاقات وتعزيز أطر التعاون بين البلدين في مختلف المجالات، فضلًا على زيادة التنسيق والتعاون إزاء القضايا الإقليمية المختلفة ذات الاهتمام المشترك.

وأشاد بالمساهمة الفعالة والصادقة لمصر في مسارات حل الأزمة الليبية على مختلف الأصعدة السياسية والعسكرية والاقتصادية، والتي أثمرت عن تقريب وجهات النظر بين مختلف الليبيين، خاصةً من خلال المبادئ الأساسية في “إعلان القاهرة”، والذي كان له أكبر الأثر في إنهاء حالة الانقسام السياسي التي شهدتها ليبيا، وكذا استضافة مصر اجتماعات المسار الدستوري بأكملها بهدف التباحث حول القاعدة الدستورية لإدارة الدولة، إلى جانب استضافة مدينة الغردقة الاجتماعات العسكرية 5+5.

وقد تم التوافق على استمرار التنسيق والتشاور المكثف بين الجانبين، بهدف تعزيز جهود الأشقاء الليبيين في قيادة المرحلة الانتقالية خلال الفترة المقبلة. وفي سياق متصل، أجرى الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي اليوم الأربعاء اتصالًا هاتفيًا مع عبد الحميد الدبيبة الرئيس الجديد للحكومة الليبية.

السيسي هنأ بحسب المكتب الإعلامي للمتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية المصرية دبيبة على نيل ثقة أعضاء ملتقى الحوار السياسي، متمنيًا له وللشعب الليبي الشقيق كل التوفيق والنجاح في إطار استعداد السلطة الانتقالية في ليبيا لتهيئة الدولة والانطلاق بها نحو آفاق التنمية.

كما أكد السيسي استعداد مصر للاستمرار في تلبية كافة احتياجات الأشقاء الليبيين لاستعادة الاستقرار إلى بلادهم، وذلك امتدادًا لمسار العلاقات التاريخية التي تجمع بين الشعبين الشقيقين، وانطلاقًا من حرص مصر على مساعدة الشعب الليبي في استكمال آليات إدارة دولته.

وأضاف المتحدث الرسمي أن الدبيبة أعرب عن شكره لتهنئة السيسي، مؤكدًا الحرص على تدعيم العلاقات المصرية الليبية التاريخية واستكمال مسيرة تعزيز أطر التعاون بين البلدين في مختلف المجالات خلال الفترة المقبلة، فضلًا على زيادة التنسيق والتعاون إزاء القضايا الإقليمية المختلفة.

بدوره ثمن الرئيس الجديد للحكومة الليبية دور مصر الرائد، وجهودها الحثيثة والصادقة في دعم ومساندة أشقائها في ليبيا، في إطار العلاقات الممتدة والأخوية التي تربط البلدين والشعبين الشقيقين، معربًا عن عميق تقديره للسيسي والشعب المصري للوقوف بجانب أشقائهم الليبيين في إدارة المرحلة الانتقالية، ومساندتهم في المسئولية التاريخية الملقاة على عاتقهم.

 

Share and Enjoy !

0Shares
0 0