منشور يشرح ما الذي تفعله الثقوب الصغيرة في جفوننا ويصدم مستخدمي الإنترنت! – صحيفة المرصد الليبية

إنجلترا – حقق منشور على وسائل التواصل الاجتماعي انتشارا واسعا بعد أن صُدم الكثيرون من الناس عندما اكتشفوا أن لديهم ثقوبا صغيرة في جفونهم، ولا أحد يعرف ما هو الغرض منها حقا.

ويشرح المنشور عبر مدونة Reddit الغرض من الفتحتين الغامضتين اللتين يمكن العثور عليهما في الزوايا الداخلية لكل عين في خط الرموش. واعترف العديد من القراء بأنهم لم يعرفوا من قبل بوجود هذه الثقوب.

وتعرف هذه الثقوب الصغيرة باسم النقطة الدمعية، وهي فتحة دقيقة على قمم الحليمات الدمعية، شوهدت على حافة الجفون في الطرف الجانبي للبحيرة الدمعية.

وتقوم هذه النقطة الدمعية في الواقع، بتصريف السوائل بعيدا عن أعيننا، وتنقل الدموع عبر قناة إلى الأنف، حيث يمكن إعادة امتصاصها، وهو ما يفسر سبب حصولنا على السيلان الأنفي عندما نبكي كثيرا.

وبشكل أوضح، تساعد الفتحة الصغيرة بشكل أساسي على تصريف أي سوائل زائدة تتركها الدموع، والتي ستخرج في النهاية من الأنف.

وحصد المنشور مئات التعليقات على منصة Reddit، حيث ترك الكثيرين في حيرة شديدة من هذه الحقيقة، وأقر الكثيرون من أن المعلومة كانت صادمة بالنسبة لهم. وكتب أحد المستخدمين: “علمت اليوم أن سبب سيلان الأنف بعد البكاء هو أن السائل المتبقي الذي لم يذرف من خلال الدموع يتم تصريفه عبر الأنف من خلال النقطة الدمعية (تلك الفتحة الغامضة الغريبة على جفنك السفلي)”.

وقال مستخدم آخر: “لقد درست علم التشريح البشري لمدة ثلاث سنوات في الجامعة، ولم يخطر هذا ببالي”.

ويشرح مقطع الفيديو، الذي نُشر على قناة WATOP أيضا على يوتيوب: “كل دموعنا التي لم يكن لديها الوقت لتسقط على خدودنا تصل إلى هناك. هناك قناة أنفية دمعية، من خلالها يتم تصريف السائل في الأنف وبعد ذلك يصبح كل شيء واضحا. نعم، بفضل النقاط الدمعية، من المستحيل البكاء دون كل المخاط”.

المصدر: ذي صن

Share and Enjoy !

0Shares
0 0