غيث: المصرف المركزي بطرابلس ما زال يضع العراقيل ويجب تغيير إدارته بالكامل بأسرع وقت – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال مراجع غيث عضو مجلس إدارة مصرف ليبيا المركزي إنه تم الانتهاء من أكبر جزء في دراسة الميزانية، وتم وضع التقديرات وبانتظار تقديمها للاعتماد من مجلس النواب، مؤكدًا على أن المصرف المركزي لا علاقة له بالميزانية.

غيث أشار خلال مداخلة عبر برنامج “السوق الليبي” الذي يذاع على قناة “ليبيا بانوراما” أمس الأربعاء وتابعتها صحيفة المرصد إلى أنه تم عقد اجتماع مشترك ما بين المصرف المركزي والإدارة المالية والبعثة الدولية، حيث تم الاتفاق على تمويل شهرين يقوم المصرف المركزي بتمويل شهري فبراير ويناير بالمرتبات والمؤسسة الوطنية للنفط والباب الثاني، بحسب قوله.

وتابع أن المصرف المركزي طرابلس ومنذ الاتفاق والتوقيع عليه يقوم كل يوم بعرقلة تنفيذه، فالمرتبات لم تصرف رغم أن الاتفاق نص على تمويل على الأقل مرتبات الموظفين، مضيفًا: “الاتفاق منشور وهو أن يمول مرتبات 4 مليار و700 والباب الثاني 850، كيفية الصرف هذه مشكلة وزارة المالية ليست مشكلة المصرف المركزي هو تمويل القرض متى ما حُلت مشكلة الإيرادات سيأخذ الأموال التي دفعها”.

وأردف: “هو لديه ضمان وهي الرسوم و5 مليار، بالإضافة لـ 7 من 10 من إيرادات النفط، يستطيع أن يستوفي أمواله إن كان بالضرورة أن يستوفيها في أقرب مدة، لكن المصرف لم يلتزم بذلك، اعتماد ميزانية كاملة يحتاج لسلطة تشريعية موحدة، إذا لم تستطيع الحكومة الجديدة اعتماد الميزانية إذًا من أين ستنفق؟ وإذا لم تستطع أن تتحصل على الأموال كيف ستسير أمور البلاد؟ ملف المقاصة لا يوجد حولها مستجدات وما زال المصرف المركزي طرابلس يضع العراقيل”.

أما بشأن وضع سياسة نقدية للدولة في ظل وجود الحكومة الجديدة أوضح أن السياسية النقدية من اختصاص المصرف المركزي والسياسة المالية من اختصاص الحكومة ممثلة في وزارة المالية مع ضرورة التنسيق فيما بينهما لكي لا يتعارضا ويتضاربا، لافتًا إلى أن أدوات السياسة النقدية للمصرف المركزي معروفه هي وآلية استخدامها.

وفي الختام دعا إلى ضرورة تغيير إدارة المصرف المركزي بالكامل وبأسرع وقت، مشيرًا إلى أن هناك إرادة غائبة في تفهم مشاكل المواطن والبلاد وليست صراعات شخصية وسياسية.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0