بداية القصيدة كُفر .. دلالات إسقاط المشري مثلًا عن شاعر متهم بـ ” الكفر ” على المنفي – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – رمى رئيس مجلس الدولة خالد المشري رئيس المجلس الرئاسي الجديد محمد المنفي بشبهة ” الكُفر ” بعد لقاء الأخير اليوم مع المشير خليفة حفتر .

وقال المشري في تغريدة عبر حسابه الرسمي على موقع تويتر في أول تعليق له على اللقاء ” أول القصيدة كُفر ” وهي مثل معروف خرج من مصر في عهد المعز لدين الله كتكفير لأحد الشعراء بسبب تشبيهه للحاكم بالذات الإلهية .

أما عن سبب مقولة ” أول القصيدة كفر فقد خرجت من مصر وسببها تمجيد الحاكم المعز لدين الله حين دخل مصر ، فقد قال فيه الشاعر ابن هانئ الأندلسي قصيدةً كان مطلعها :

” ما شئت لا ما شاءت الأقدارُ .. فكأنما أنت النبى محمدٌ
فأحكم فأنت الواحد القهار ..   وكأنما أنصارك الأنصارُ “

وقتها قال أهل مصر عن هذا البيت جملة « أول القصيدة كفر » كونه شبّه فيها الحاكم بالذات الإلهية وبالنبي محمد وصارت مثلاً يُضرَب عندما يبدأ شخص عمل ما بالخطأ او لغرض التدليل على تكفير أحدهم .

وبذلك يُسقط المشري صاحب الفكر القطبي ( نسبة للمنظر الجهادي التكفيري سيد قطب ) الذنب الذي ارتكبه الشاعر ابن هانئ الأندلسي بوصفه للحاكم بأوصاف كفرية تشبهه بالرسول وبالذات الإلهية على ” جُرم ” المنفي الذي إلتقى حفتر بوصفه رئيسًا للرئاسي يستوجب عليه موقعه والظرف والزمن التواصل والإنفتاح على كل الأطراف .

ورغم  هذه التطورات التي ينظر لها غالبية الليبيون بعين التفاؤل ،  يظهر لسان الإخوان المسلمين ومن لف لفهم ” فلنجعلها حربًا ، حلال على غنيوة استقبال الدبيية وحرام على المنفي زيارة حفتر وهو الممسك بزمام الأرض شرقًا وجنوبًا ومواردًا ” ، يقول أحد المراقبين الذي حمّل هذا التنظيم مسؤولية كل الحروب والمصائب التي حلت على الليبيين شرقًا وغربًا وجنوبًا .

المرصد – متابعات

Share and Enjoy !

0Shares
0 0