الدرسي: جماعة الإخوان والميليشيات المسلحة تقود حملة شرسة ضد الرئاسي الجديد – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال عضو مجلس النواب إبراهيم الدرسي إن زيارة رئيس المجلس الرئاسي الجديد محمد المنفي لمدينة بنغازي ولقاء القائد العام للجيش المشير خليفة حفتر خطوة إيجابية تشير إلى أن المسار المقبل للمجلس الرئاسي سيكون التواصل مع كل الأطراف والمرحلة القادمة لإجراء التفاهمات معها.

الدرسي أكد في تصريح لصحيفة “الاتحاد” اليوم السبت أن جماعة “الإخوان” والميليشيات المسلحة تقود حملة شرسة ضد المجلس الرئاسي الجديد، معرباً عن رفضه لهذه الحملة التي تستهدف الوحدة الوطنية.

وأشار إلى أن القائد العام للجيش يتعامل بمرونة مع المتغيرات الدولية الأخيرة في المنطقة وهو ما أربك جماعة “الإخوان”.

ودعا الحكومة الجديدة إلى أن تكون حكومة وحدة ومقرها في مدينة سرت، محذراً من عمل الحكومة من طرابلس التي تعج بالميليشيات المسلحة.

كما أوضح أنه في حال عادت المؤسسات لممارسة عملها من العاصمة ستعود البلاد للمربع الأول وستحدث مشكلات وستفرض الميليشيات سطوتها على مؤسسات الدولة، مشيراً إلى أن مبادرة رئيس البرلمان لحل الأزمة هدفها قطع التمويل عن الميليشيات المسلحة وتمكين مؤسسة جديدة من العمل بعيدًا عن أي ضغوطات وابتزاز لها.

ولفت إلى أن مدينة سرت تعد المكان الأنسب لعمل السلطة التنفيذية الجديدة لحل الأزمات التي تعاني منها ليبيا وخاصة أزمة السيولة والخدمات الأخرى التي يحتاجها المواطن، مشككاً في إمكانية أن تنجز الحكومة الجديدة أي إصلاحات بسبب قصر عمرها الزمني.

 

Share and Enjoy !

0Shares
0 0