الكرملين: الأحرى بواشنطن التفكير بالوضع في تكساس أكثر من التفكير في “السيل الشمالي-2” – صحيفة المرصد الليبية

روسيا – انتقد الكرملين مجددا الضغوطات التي يتعرض لها مشروع الغاز “السيل الشمالي-2” من قبل واشنطن، وأشار إلى أن على الحكومة الأمريكية الاهتمام بمشاكلها الداخلية بدلا من الضغط على المشروع.

وقال دميتري بيسكوف، المتحدث باسم الرئاسة الروسية، للصحفين اليوم الخميس، إنه ينبغي على السلطات الأمريكية أن تفكر في مشكلة إمدادات الطاقة في ولاية تكساس، حيث ترك الكثير من الناس الآن بدون تدفئة، أكثر من تفكيرها بمشروع الغاز الروسي “السيل الشمالي-2”.

وشدد المسؤول الروسي على أن المشروع يهدف لضمان أمن واستقرار الطاقة في أوروبا، وقال إن “السيل الشمالي-2 هو مشروع جيد، لا علاقة له إطلاقا بإمدادات الطاقة في الولايات المتحدة، لكنه يهدف لضمان أمن الطاقة في أوروبا، ولا سيما في ظروف الاضطرابات المناخية”.

وردا على سؤال حول المفاوضات الأمريكية الألمانية بشأن المشروع، قال بيسكوف: “ننطلق من التصريحات العديدة التي أدلى بها زملاؤنا في ألمانيا حول الحاجة إلى الانتهاء من هذا المشروع”.

و”السيل الشمالي-2″ مشروع روسي لمد أنبوبي غاز بطاقة إجمالية تبلغ 55 مليار متر مكعب سنويا، من الساحل الروسي، عبر قاع بحر البلطيق، إلى ألمانيا.

وتم تنفيذ تقريبا معظم المشروع، لكنه يواجه عراقيل بسبب الضغوطات الأمريكية، حيث تهدد واشنطن الشركات المشاركة في المشروع بالعقوبات.

يشار إلى أن نحو 3.2 مليون شخص في ولاية تكساس الأمريكية بقوا بدون كهرباء، كما أن أكثر من 260 ألف شخص حرموا من المياه، وذلك بسبب عاصفة ثلجية تتعرض لها الولاية.

المصدر: تاس

Share and Enjoy !

0Shares
0 0