وليامز تجهش بالبكاء وتغادر مؤتمرا بعد تلقيها سؤالا من أحد الصحفيين – صحيفة المرصد الليبية

أستراليا – أجهشت الأمريكية المخضرمة سيرينا وليامز، بالبكاء وأنهت مؤتمرا صحفيا بعد الهزيمة 6-3، و6-4 أمام اليابانية نعومي أوساكا، في قبل نهائي أستراليا المفتوحة للتنس، اليوم الخميس.

وأنهت هذه الخسارة، آمال اللاعبة الأمريكية في معادلة الرقم القياسي بحصد اللقب الـ24 في البطولات الأربع الكبرى.

وغادرت اللاعبة البالغة من العمر 39 عاما، التي كانت بحاجة إلى لقب واحد لمعادلة رقم مارغريت كورت القياسي، الملعب الذي احتضن مباراتها أمام أوساكا، وسط تصفيق حار، وتوقفت للحظة وهي تضع يدها على قلبها لتحية الجماهير.

وأبلغت وليامز، التي ارتدت قلادة تحمل كلمة “ملكة”، الصحفيين “الجمهور الأسترالي مذهل وكان من اللطيف مشاهدته”.

وردت مبتسمة على سؤال حول إن كان خروجها يعني وداع أستراليا المفتوحة إلى الأبد “إن كان الوداع لن أخبر أي شخص”.

ولكن الابتسامة تبددت سريعا بعد سؤال عن اعتبار الهزيمة من أوساكا مجرد “نتيجة سيئة” وحينها شربت جرعة ماء قبل النحيب.

وقالت قبل مغادرة المؤتمر الصحفي باكية “لا أعرف. لا أعرف”.

وكانت وليامز، فازت بآخر لقب لها في البطولات الأربع الكبرى عام 2017 في أستراليا المفتوحة بالذات، قبل حصولها على راحة لإنجاب ابنتها أليكسيس أولمبيا، وخسرت أربع مباريات نهائية في هذه البطولات منذ عودتها للتنس في 2018.

المصدر: رويترز

Share and Enjoy !

0Shares
0 0