لورد بريطاني: اتفاقية التجارة الحرة مع تركيا فرصة مهمة – صحيفة المرصد الليبية

إسطنبول – أشاد اللورد البريطاني مارك ماكينز، امس باتفاقية التجارة الحرة بين أنقرة ولندن، معتبرا أنها فرصة مهمة لبلاده.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي بإسطنبول حول الفرص التي توفرها الاتفاقية، نظمته غرفة التجارة والصناعة التركية البريطانية.

وشارك في المؤتمر إلى جانب ماكينز، السفير التركي لدى لندن أوميت يالتشين، وسفير بريطانيا لدى أنقرة دومينيك شيلكوت.

وقال ماكينز، وهو رئيس مشارك في “المجموعة البرلمانية البريطانية لجميع الأحزاب”، إنه بالنظر إلى الأسواق الجديدة في الشرق الأوسط، فإن العلاقة مع تركيا مهمة للغاية.

وأوضح أن إبرام اتفاقية تجارة حرة “ممتازة” بين بريطانيا وتركيا، يعكس مدى أهمية علاقات البلدين.

وأفاد أنه “بينما كانت بريطانيا مدفونة في المعسكر التجاري للاتحاد الأوروبي، كانت تركيا تجد أسواقا جديدة عالميا”.

وأعرب عن اعتقاده بأن التجربة التركية على صعيد التجارة الخارجية تمثل نموذجا جيدا للغاية يمكن لبريطانيا الاستفادة منه.

ولفت ماكينز إلى أن تركيا التي سيبلغ عدد سكانها 87 مليون نسمة خلال الأعوام الخمسة القادمة، تمثل سوقا كبيرا لبريطانيا.

وأشار إلى رغبة بلاده في الارتقاء بعلاقاتها التجارية مع تركيا خلال السنوات القليلة المقبلة، مؤكدا ضرورة العمل من أجل إبرام اتفاقية تجارة حرة أشمل بين البلدين مستقبلا.

بدوره، قال السفير شيلكوت، إن “الشركات البريطانية تحب القدوم إلى تركيا”.

وأوضح أن الشركات البريطانية العاملة في تركيا تنشط في هذا البلد منذ زمن طويل، وتحقق أرباحا كبيرة، ولديها خبرة في مجال الاستثمار طويل الأجل.

من جهته، أكد السفير يالتشين، أهمية اتفاقية التجارة الحرة مع بريطانيا.

ولفت إلى أنها تمثل ثاني أهم اتفاقية اقتصادية وتجارية لتركيا، بعد اتفاقية الاتحاد الجمركي مع الاتحاد الأوروبي.

وفي 29 ديسمبر/ كانون الأول 2020، وقعت تركيا وبريطانيا اتفاقية تجارة حرة تهدف إلى زيادة العلاقات التجارية بناء على مبدأ الربح المتبادل.

وتعتبر اتفاقية التجارة الحرة مع تركيا، الأولى لبريطانيا بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي.

 

الأناضول

Share and Enjoy !

0Shares
0 0