ردًا على اتهامات باشاآغا.. جهاز دعم الاستقرار: نتعهد بملاحقة المتورطين في إطلاق النار على موظفينا بالقانون – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

ليبيا – أكد جهاز دعم الاستقرار التابع للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق تعرض موظفيه لحادثة إطلاق نار في الطريق الساحلي في منطقة جنزور.

الجهاز أوضح في بيان صدر عنه أن إطلاق النار تم أثناء عودة الموظفين من أعمالهم المكلفين بها؛ حيث تصادف مرور سيارة تابعة للجهاز بالتزامن مع مرور رتل تابع لوزير داخلية الوفاق فتحي باشاآغا، إذ قام حراس الوزير بالرماية على السيارة المصفحة التابعة لدعم الاستقرار من دون وجه حق.

وأضاف البيان أن هذه الرماية أدت لمقتل احد منتسبي الجهاز العضو رضوان الهنقاري من مدينة الزاوية وإصابة أحد رفاقه، مبينًا أن ما حدث هو سوء تنسيق وسوء تصرف من حراسات وزير داخلية الوفاق، نافيًا ضلوع الجهاز بأية محاولة لاغتيال باشاآغا.

وشدد البيان على تعهد الجهاز بملاحقة المتورطين في إطلاق النار على موظفيه عبر بالقانون، ووفقًا للتشريعات النافذة المنظمة لعمل المؤسسات في الدولة، بعيدًا عن الاادعاءات الباطلة والبهرجة الإعلامية التي لاتخدم العلاقة بين الأجهزة الأمنية الرسمية.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0