عبد المالك: عقيلة صالح يفترض أن يغادر المشهد لأنه منافس لقائمة الدبيبة – صحيفة المرصد الليبية
Welcome to صحيفة المرصد الليبية   Click to listen highlighted text! Welcome to صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

ليبيا – زعم فرج عبد المالك العضو المنشق عن مجلس النواب أن رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح وبعض الدول المجاورة يعملون على إفشال حكومة الدبيبة، بدليل زيارته إلى المغرب ودعوته لعقد جلسة للبرلمان في سرت.

عبد المالك إدعى خلال تصريح أذيع على قناة “ليبيا الأحرار” التي تبث من تركيا وتمولها قطر أمس السبت وتابعته صحيفة المرصد:” إن سرت مدينة يوجد بها الجنجويد والفاغنر. معتقدًا أن جل النواب لا يرغبون في الذهاب لسرت؛ لأنها غير آمنه” حسب زعمه.

وتابع: “أتوجه لزملائي من منبركم في انعقاد جلسة، تمت الدعوة خلال وسائل الإعلام ودعوة عقيلة للجلوس في جلسة، لماذا لم نجلس في صبراتة أو غدامس؟ عقيلة يفترض أن يغادر المشهد؛ لأنه منافس لقائمة الدبيبة وكان يطمح للوصول لرئاسة المجلس الرئاسي، لكنه فشل وعليه أن يحفظ ماء وجهه ويغادر المشهد. نائباه يقع عليهم مسؤولية كبيرة في عقد هذه الجلسة وإعطاء الثقة للحكومة إذا أمكن”.

ولفت إلى أنه بعد اجتماع النواب في غدامس بحضور أكثر من 127 نائبًا وفي صبراتة بمشاركة 97 نائبًا تم تحديد جدول أعمال الجلسة القادمة من ضمنها انتخابات رئاسة جديدة تكون للجنوب.

كما استبعد توجه النواب لمدينة سرت قائلًا: “باقي النواب لا أعتقد انهم سيتوجهون لسرت؛ لأن الجنرال بوشحمة قال إنها ليست آمنه. أي مدينة تحت سيطرة حفتر هي غير آمنه، إلا أن يعطينا نتائج تحقيقات اختفاء زميلتنا سهام سرقيوة، وما الضامن لتواجد النواب في تلك المنطقة، خاصة النواب الذين عارضوا حرب العاصمة”.

 

Share and Enjoy !

0Shares
0 0
Click to listen highlighted text!