الرعيض: تضمين الاتفاق السياسي بالإعلان الدستوري غير مهم ولا يمكن الطعن في شرعية الحكومة – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – أكد عضو مجلس النواب المقاطع عن مدينة مصراته محمد الرعيض أن جلسة رسمية لمجلس النواب ستعقد في طرابلس لمناقشة الميزانية العامة للدولة.

الرعيض وفي مقابلة خاصة مع وكالة “سبوتنيك” الروسية أمس الأربعاء، قال: إن جلسة مجلس النواب المقرر عقدها يوم الإثنين القادم ستعقد في طرابلس لمناقشة الميزانية العامة للدولة.

وأضاف: “خلال الجلسة سنناقش الميزانية ونطلب توضيحها وربما نقوم ببعض التعديلات عليها، ويوم الثلاثاء نقرر اعتمادها”.

وأشار إلى أن رئيس مجلس النواب عقيلة صالح لم يدعُ النواب لعقد جلسة بطرابلس حتى الآن، ولم يعلق على الموضوع.

وتابع: “نحن كنواب الغرب متفقين مع نواب برقة على أن تكون الجلسة الماضية في بنغازي ولأسباب نقلت لطبرق والجلسة التي بعدها تكون بالعاصمة طرابلس”.

وعن عدم تضمين الاتفاق السياسي ومخرجات الحوار للإعلان الدستوري الليبي المؤقت وبعض القانونيين قال: إنه لا يحمل صبغة دستورية.

وفيما يتعلق بمصير منصب القائد الأعلى للجيش، وهل سيحتفظ به عقيلة صالح؟ أكد الرعيض على أن وجود رئيس المحكمة العليا والمجلس الرئاسي ومجلسي النواب والدولة في جلسة كاملة النصاب لأداء اليمين الدستوري اليومين الماضيين يعني أن الجميع راضٍ وموافق على هذه السلطة الجديدة ومهامها المتفق عليها، بحسب الاتفاق السياسي.

وأشار إلى أنه بحضور القضاء والمحكمة العليا وأداء القسم الدستوري لا يمكن للقضاء الشك في شرعية الحكومة أو المجلس الرئاسي، وغير مهم تضمين الاتفاق السياسي بالإعلان الدستوري ولا يحتاج الأمر.

وأردف: “هناك تعديل المادة 11 التي تنص على أن المجلس الرئاسي يتكون من رئيس ونائبين ورئيس حكومة منفصل وهذا تعديل قام به مجلس النواب عام 2018”.

الرعيض أكد أن المجلس الرئاسي مجتمعًا يتولى مهام منصب القائد الأعلى للقوات المسلحة.