العبيدي: أبرز ما يعترض مسار المصالحة هو مدى نجاح السلطات الحالية في تفكيك الميليشيات – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – رأى المحلل السياسي محمد العبيدي أن أبرز ما يعترض مسار المصالحة الوطنية من عراقيل ومعوقات هو مدى نجاح السلطات الحالية في تفكيك الميليشيات ونزع سلاحها، وإعادة دمجها في المجتمع وبسط سلطة الدولة في مرحلة أولى، ونجاحها في إقناع الأطراف السياسية والقبلية وامتداداتها الإقليمية والأيديولوجية بتجاوز أحقاد الماضي وخلافاته، واعتذار كلّ طرف عن كل تجاوز تم ارتكابه بحق الطرف الآخر، وهي مهمة صعبة، بحسب تأكيده.

العبيدي وفي تصريح لموقع “إرم نيوز” أمس الأربعاء، أوضح أن مسار المصالحة مسار طويل، ويحتاج اعترافًا بالأخطاء واعتذارًا واستعدادًا لبدء مرحلة جديدة.

وأشار إلى أن إنشاء المفوضية يُعتبر خطوة عملية للمضي في هذا النهج، داعيًا الليبيين إلى الاستفادة من التجارب السابقة وإلى تجاوز الخلافات، والتعاطي مع العقبات التي قد تعترض هذا المسار الصعب بروح وطنية، بعيدًا عن النزعة القبلية الخالصة وعن الانتماءات الأيديولوجية، وفق تعبيره.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0