رغم تأكيد وزارة الصحة.. دراه: طائرات السيسي التي وصلت إلى سبها لا تحمل أدوية إنما تحمل ذخائر وأسلحة – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – زعم القيادي بمدينة مصراته والناطق باسم غرفة العمليات المشتركة سرت ـ الجفرة التابعة لأركان الوفاق عبد الهادي دراه أن ما وصفها بـ”مليشيات حفتر” (القوات المسلحة الليبية) مستمرة بجلب المرتزقة والقوات ونقلها من مدينة لأخرى من سرت للجفرة ومن الجفرة لبنغازي علاوة على الرحلات التي تأتي من اللاذقية في سوريا لبنغازي ومن ثم سرت حسب زعمه.

دراه اتهم خلال مداخلة عبر برنامج “حتى الآن” الذي يذاع على قناة “ليبيا بانوراما” التابعة لحزب العدالة والبناء الذراع السياسي لجماعة الاخوان وتابعته صحيفة المرصد من وصفهم بـ”مليشيات الكرامة” بخرق اتفاق وقف إطلاق النار وجلب المرتزقة باستمرار، معتبراً أن الوضع بصفة عامة داخل المناطق التي تسيطر عليها القوات المسلحة مأساوي في ظل نقص الوقود وأوضاع الحياة المعيشية الصعبة حسب زعمه.

وتابع مزاعمه قائلاً : “السؤال الآن أين الامم المتحدة ومن وقع اتفاق 5+5؟ وحكومة الوحدة الوطنية من هذا، لماذا لم يفرض على المتمرد سحب المليشيات والمرتزقة ورفع الظلم عن المدنيين حتى يتم فتح البوابات والحدود وما حدث بالأمس في سرت مليشيات الكاني ما فعلته بترهونة من مقابر جماعية ومن ثم انتقلت لبنغازي وما حدث من جرائم كبرى من نهب لأموال الليبيين واغتيالات ومشاكل كبرى تم نقلها لسرت وهم الآن يعبثون فساداً، من نصب واحتيال واستيلاء على الوقود والمواد التموينية وسرقة، قبل يومين حدثت اشتباكات كبرى في الكتيبة 106 مما ادى لوفاة شخص وجرح مجموعة أخرى واليوم سمعنا أن هناك أخبار أخرى أحد ابناء حفتر أمر المليشيات أن تسلم سلاحها خلال 24 ساعة وهذا شيء سيزيد من الاحتقان والمشاكل!”.

وأعرب عن أمله بسحب المرتزقة والمليشيات ليتم فتح الطريق والامتثال لحكومة الوحدة الوطنية التي باركها الجميع وتطبيق اتفاق 5+5، زاعماً أن الجنوب الليبي منتهك بالكامل من قبل من وصفهم بـ”مليشيات حفتر” و”الجنجويد” فقد تجاوز عددهم داخل ليبيا الـ 20 ألف حسب قوله، دون أن يشير إلى آلاف المرتزقة السوريين الذين جلبتهم تركيا لدعمهم في مواجهة القوات المسلحة .

 

وتابع : “التحركات التي تحدث من وجود طائرات كبيرة الحجم من نوع c 130 التي هبطت في سبها وإدعى الجميع أنها ادوية وأغذية هذا غير صحيح! هل هناك أدوية تأتي بطائرات عسكرية؟ واستقبلها مليشيات عسكرية دون وجود وزارة الصحة وأي جهة مدنية! هذه اسلحة وذخائر بكل تأكيد”، دون أن يشير إلى أن المكتب العلامي الرسمي لوزارة الصحة بحكومة الوحدة قد أكد بأن الشحنة هي عبارة عن أدوية وقد وصلت بالتنسيق معها إلى مدينة سبها من القاهرة.

وأردف: “درجة الحرارة في سبها تتجاوز الـ 40 والمعلومات لدينا أن مستشفى سبها لا توجد فيه مولدات كهرباء! إذا كان هناك ادوية تريد مصر دعمها للشعب الليبي لماذا لم تبعث الادوية في طائرات مدنية لطرابلس وتسلم للحكومة ومن ثم يتم توزيعها؟ كيف تهبط دون علم الحكومة الليبية في مطار سبها وطائرات وحراسة عسكرية؟ مما لا غبار عليه أنها اسلحة وذخائر من السيسي لدعم المتمرد”.

وعلق في ختام مزاعمه على أسباب تعطل فتح الطريق بين سرت وبوقرين لغاية الآن قائلاً: “كقوات للجيش الليبي في غرفة عمليات سرت الجفرة نحن من طالبنا بفتح البوابة ونحن نريد السلام، لكن السؤال لماذا كل الاعلاميين والشارع الليبي عندما يتساءل يسأل متى تفتح الطريق؟ لماذا لا يكون السؤال متى سيتم تطبيق اتفاق 5+5 وسحب المرتزقة وهو الشرط الاول لفتح الطريق! تم ازالة الالغام لكن لم يتم سحب المرتزقة! بعد سحب المرتزقة والجنجويد سيتم فتح الطريق في أقل من نصف ساعة وتكون قواتنا جاهزة لفتحه لكن بعد تطبيق الاتفاق! أين الامم المتحدة التي باركت الاتفاق؟” دون أن يشير مجددًا لأكثر من 11 ألف مرتزق سوري أرسلتهم تركيا لدعم مسلحيهم في مختلف مناطق غرب ليبيا.

 

 

Share and Enjoy !

0Shares
0 0