“روس كوسموس”: ندرس مسألة التحول الجيني للبشر في رحلات الفضاء البعيدة – صحيفة المرصد الليبية

روسا – أكد المدير التنفيذي لوكالة الفضاء الروسية “روس كوسموس” للبرامج والعلوم الواعدة، ألكسندر بلوشينكو، أن الوكالة تدرس مسألة كيفية تغيير جسم الإنسان خلال الرحلات إلى الفضاء السحيق.

وقال: “في المستقبل، بالنسبة للرحلات إلى الفضاء السحيق، سيكون من الضروري استخدام التقنيات الجينية والخلوية، والآثار الطبية على البشر.. تخطط (روس كوسموس) لفتح مشاريع بحثية في عام 2021، حيث سيتم النظر في هذه المسألة”.

وأضاف: “نريد دراسة العمل الأول هذا العام من أجل فهم الاتجاه الذي ينبغي التركيز عليه، وسنواصل التعاون بين القطاعات، ووزارات الصحة، والتعليم والعلوم، لكي يحددوا ذلك.. المهمة ملقاة على عاتقهم لتحضير بحوثهم وبرامجهم”.

وشدد بلوشينكو، أن “الوكالة مستعدة لأخذ نتائج البحث للتنفيذ.. الآن يتم إجراء البحث من قبل فرق منفصلة في بعض الجامعات”.

وأوضح، أنه “في الفضاء السحيق يتأثر جسم الإنسان ببيئة عدوانية، بما في ذلك الإشعاع الذي يؤثر سلبا على الجهاز العصبي والدماغ ونخاع العظام.. وبناء على نتائج العمل، تم التخطيط لابتكار أدوية تساعد الجسم على التعامل مع هذه العوامل، وأن تطوير مثل هذه الأدوية عملية طويلة بسبب متطلبات السلامة العالية والتجارب قبل السريرية”.

وأشار المسؤول الروسي، في مايو من العام الماضي، إلى أن “إرسال رواد الفضاء في الرحلات الاستكشافية المستقبلية إلى الفضاء السحيق من المخطط دعمها باستخدام أساليب الهندسة الوراثية بهدف دراسة تكيف البشر بشكل أفضل مع العوامل العدوانية للفضاء”.

المصدر: “تاس”

Share and Enjoy !

0Shares
0 0