مصر تسترجع من إيطاليا قطعا أثرية مسروقة – صحيفة المرصد الليبية

مصر – أعلنت وزارة الخارجية المصرية تسلم سفير مصر في إيطاليا هشام بدر، قطعتين أثريتين من العصور اليونانية والرومانية تم تهريبها من البلاد.

وأوضحت أن القطعة الأولى عبارة عن جزء علوي من تمثال لسيدة مصنوع من الفخار، والثانية إناء صغير مصنوع من الفخار له فوهة واسعة ومقبض يربط الفوهة بالبدن، ويعودان للعصر اليوناني الروماني، وقد تم ضبطهما في منطقة جنوة.

وقال شعبان عبد الجواد المشرف العام على إدارة الآثار المستردة، أن أحداث القضية ترجع إلى شهر ديسمبر عام  2019 عند  دخول قطع أثرية إلى إيطاليا من دول مختلفة من ضمنها قطعتين تنتميان إلى الحضارة المصرية القديمة.

واستطاعت مصر إثبات ملكيتها للقطعتين وأنهما تم سرقتهما من أحد المواقع الأثرية نتيجة الحفر خلسة وتم تهريبهما من مصر بطريقة غير شرعية، مؤكدا على أن هاتين القطعتين ليستا من مقتنيات المتاحف أو المخازن الأثرية التابعة للمجلس الأعلى للآثار وأنها نتيجة الحفر خلسة.

الجدير بالذكر أن مصر قد وقعت اتفاقية ثنائية مع إيطاليا في مجال استرداد الآثار المهربة في عام 2008، ونجحت مصر في استرداد 195 قطعة أثرية، بالإضافة إلى 21 ألف و660 قطعة عملة من إيطاليا في عام 2018.

المصدر: RT

Share and Enjoy !

0Shares
0 0