الترجمان: خطوة تغيير تنظيم الإخوان لإسمه جاءت بالتنسيق مع تركيا الراعي للتنظيم الدولي – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – علق المحلل السياسي الليبي رئيس مجموعة العمل الوطني خالد الترجمان على قيام جماعة الإخوان المسلمين في ليبيا بتغيير اسم إخوان ليبيا إلى جمعية تحمل اسم الإحياء والتجديد.

الترجمان وفي تصريحات خاصة لصحيفة “الشرق الأوسط ” اللندنية حصر  أسباب الخطوة بكونها أتت للاستعداد لحصد أكبر عدد من المقاعد البرلمانية عبر الدفع بوجوه جديدة وغير معروفة، خصوصًا من تيار الشباب أو جيل الوسط، تحديدًا بمدن الشرق الليبي كطبرق والبيضاء، نظرًا لمعرفتهم بوجود تيار غير مؤيد لجماعتهم هناك.

وأبرز الترجمان في السياق: “كيف فوجئ الجميع بإعلان بعض الشخصيات، التي فازت بعضوية للمجلس الانتقالي، بكونها إخوانية الهوى، دون أن تعلن عن ذلك خلال الترشح، رغم أن المجتمع الليبي كان بعد الثورة يميل للتيار الديني. والأمر نفسه تكرر في انتخابات البرلمان 2014، وإن كان بحرص أكبر، خصوصًا بعد أن ابتعد الشارع عنهم”.

وتوقع الترجمان أن تكون الخطوة تمت بالتنسيق مع تركيا الراعي الرئيس لتنظيم الإخوان الدولي، وذلك في إطار سعيها للتقارب مع القاهرة وباقي دول المنطقة، التي تصنف الإخوان جماعة إرهابية، وما يصاحب ذلك من تضييق سياسي وإعلامي عليهم.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0