الفارسي: بسبب حظوظهم المعدومة الإخوان يرفضون فكرة الاقتراع الشعبي لاختيار الرئيس – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال أستاذ العلوم السياسية والأمن القومي بجامعة المختار  يوسف الفارسي إن وضع ليبيا بعد الانتخابات سيكون أفضل بكثير، وذلك من خلال تهيئة المناخ للوصول إلى مرحلة الاستحقاقات النهائية والتي سوف يكون فيها جماعات الإخوان المسلمين منهكة تمامًا، من خلال الدفع بتيارات وطنية سوف تحاصر جميع التيارات الإسلامية.

الفارسي وفي تصريحات خاصة لموقع البوابة نيوز المصري أمس الإثنين، أشار إلى أن جماعات الإخوان المسلمين في السابق أفشلت الحياة السياسية في البلاد، من خلال السيطرة على مقاليد الحكم، وكذلك منابع التمويل وهو المصرف المركزي واستمرت في نهب الأموال من خلال دعم المستعمر التركي والمرتزقة، ومن خلال دفع رواتب المرتزقة وهذا ما لمسناه في السابق.

وأضاف أن موقف الإخوان موقف المتخوف من خسارته للمشهد الذي يدرك مسبقًا أنه خاسر لهذه المرحلة المقبلة، ولأن حظوظه ضعيفة جدًا، ولأنه لم يقدم شيئًا، ومشروعه فشل والناس تدرك الآن حقيقتهم ونواياهم.

وتابع الفارسي: يرفض الإخوان فكرة الاقتراع الشعبي لاختيار الرئيس ألا وهي الاختيار المباشر من الشعب، ولأنهم ليس لديهم قاعدة شعبية وحظوظهم في الشارع معدومة جدًا، ولأن حقيقتهم أصبح يدركها القاصي والداني من خلال فشل مشروعهم السياسي الذي يدعم الإرهاب ويحارب الجيش الذي اقتلع الإرهاب في أغلب مناطق ليبيا، بالتالي هم خسروا كل شيء، وهم الآن يريدون الانتخابات من البرلمان مباشرة لضمان وصول تياراتهم إلى البرلمان، لأنهم ليس لهم مكان من خلال المعطيات الموجودة في الساحة.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0