بايدن يتراجع أمام الانتقاد ويسمح بدخول أكثر من 62 ألف لاجئ – صحيفة المرصد الليبية

واشنطن – أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن رسميا عن رفع الحد الأقصى لعدد اللاجئين هذا العام إلى 62500، بعد أن قال في وقت سابق إنه سيبقي الحد الأقصى عند مستوى 15000 الذي حدده سلفه دونالد ترامب.

وقال بايدن في بيان إن هذا القرار هدفه “محو الرقم المنخفض تاريخيا الذي حددته الإدارة السابقة البالغ 15000، والذي لا يعكس قيم أمريكا كدولة ترحب باللاجئين وتدعمهم”.

ويأتي هذا التغيير بعد انتقادات شديدة تعرض لها بايدن من جانب حلفائه بسبب قراره السابق الإبقاء على القيود التي وُضعت في عهد ترمب.

وشدد على أنه “من المهم اتخاذ هذا الإجراء اليوم لإزالة أي شك باق في أذهان اللاجئين الذين عانوا الكثير والذين ينتظرون بفارغ الصبر بدء حياتهم الجديدة”، مضيفا: “من المشكوك فيه أن تكون الولايات المتحدة قادرة على الترحيب بإجمالي 62500 لاجئ بحلول نهاية السنة المالية الحالية أي في 30 سبتمبر أو الوصول إلى هدف قبول 125 ألفا العام المقبل”.

وقال بايدن إن “الحقيقة المحزنة هي أننا لن نحقق 62500 قبول هذا العام… نحن نعمل بسرعة للتراجع عن الأضرار التي وقعت خلال السنوات الأربع الماضية، لذلك سيستغرق الأمر بعض الوقت، لكن العمل جار بالفعل”.

وكان بايدن تعهد بعد فترة وجيزة من توليه منصبه في يناير الماضي بزيادة أعداد اللاجئين ولكنه فاجأ الحلفاء بعد ذلك عندما اختار التمسك بالحد نظرا للعدد المتزايد من المهاجرين الذين يعبرون الحدود الجنوبية للولايات المتحدة مع المكسيك.

المصدر: وكالات

Share and Enjoy !

0Shares
0 0