عمران: رئيس مفوضية الانتخابات منساق لأهواء البعثة الأممية – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قالت عضو الهيئة التأسيسية للدستور نادية عمران إن ردود الفعل الشعبية والرسمية الغاضبة إزاء البيان الأمريكي الأوروبي لها ما يبررها، وذلك لعدة أسباب.

عمران أشارت في تصريح لموقع “عربي21” إلى أنه من هذه الأسباب، أولًا اختيار المناصب السيادية وتوقيته شأن محلي خالص ومجرد الحديث عنه انتقاص للسيادة الليبية، وثانيًا موضوع المناصب السيادية كان مطروحًا منذ منح الثقة للحكومة.

وتابعت مزاعمها بالقول : “ما دعا هذه الدول لإصدار هذا البيان وبضغط من دول إقليمية معينة، هو طرح تغيير رئيس المفوضية للانتخابات المنساق لأهواء البعثة، وخشية هذه الدول من رئاسة جديدة للمفوضية تدحض تضليلات رئيس المفوضية بخصوص عملية الاستفتاء بالذات”.

يشار إلى أن كل من الولايات المتّحدة وبريطانيا وفرنسا وإيطاليا وألمانيا، دعت في بيان مشترك السلطات في ليبيا إلى إجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية في موعدها المقرّر في 24 ديسمبر، لإخراج البلاد من الفوضى الغارقة فيها منذ عشر سنوات.

وحذّرت السفارات الخمس من أن “الوقت الحالي ليس هو الوقت المناسب لإجراء أي تغييرات من شأنها التعطيل في الهيئات ذات الصلة، والتي لها دور أساسي في التجهيز للانتخابات، خلال الجدول الزمني الذي حدّده مجلس الأمن”.