الجراري: وفد الخارجية طلب من مسؤولين مصريين تسهيل حركة مرور المسافرين والبضائع بمنفذ سلوم – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – كشف رئيس الغرفة الاقتصادية الليبية المصرية إبراهيم الجراري  عن تفاصيل لقاء وفد من وزارة الخارجية الليبية بمسؤولين مصريين بالقاهرة، قائلًا إن المفاوضات اتسمت بالانسيابية الشديدة، بهدف تحقيق مكتسبات فورية وقوية بين الجانبين، دون أن يؤثر ذلك على تأمين حدود البلدين وحماية الأمن القومي للدولتين.

الجراري أوضح في تصريحات خاصة لموقع “سكاي نيوز عربية” أمس الأول أن مطالب الوفد الليبي من القاهرة فحواها تسهيل حركة مرور المسافرين والبضائع في منفذ سلوم البري، وإلغاء الرسوم المفروضة على المسافر الليبي، وتفيعل الاتفاقيات السابقة بين الدولتين، وعودة رسوم السيارات السابقة كما كان الحال قبل 2011، فضلًا عن السماح بدخول سيارات الإسعاف إلى جميع المدن المصرية.

وأشار إلى أن الجانب الليبي طلب فتح مطار القاهرة أمام رحلات الطيران الليبي، للعمل على دخول العمالة الوافدة عبر المنافذ الرئيسة للقضاء على الهجرة غير الشرعية، وإنهاء الرسوم المفروضة على عبور الليبيين من خلال منفذ السلوم، خاصة وأنها ليست مدرجة من خلال الدخول إلى أي منفذ آخر.

وفيما يخص مطالب الجانب المصري، قال الجراري: إنها شملت الحديث عن مديونيات على السلطات الليبية والنادي الليبي للسيارات لمصر لم تسوَّ بسبب الانقسام في الدولة الليبية، وهذا من أهم ملفات النقاش على الطاولة، لا سيما وأن الليبيين يرجون عودة السيارات الليبية إلى مصر برسوم مخفضة.

وبحسب الجراري، أبدى الجانب المصري تجاوبًا كبيرامع الوفد الليبي، ودعا إلى عقد لقاء آخر عقب إجارة عيد الفطر في ضوء رغبة القاهرة التجاوب والتقارب مع طرابلس بتوجيهات من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الذي له أيادٍ بيضاء في عودة استقرار الأوضاع في ليبيا وحماية أمنها القومي، بتعبير الجراري.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0