وزير الصحة يناقش مع مدراء الإدارات بالوزارة وضع المرافق الصحية من سرت غربًا وحتى الكفرة – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – عقد وزير الصحة بحكومة الوحدة الوطنية علي الزناتي أمس الأحد في مقر ديوان الوزارة اجتماعًا ضم مديري الإدارات بوزارة الصحة لحوصلة نتائج الزيارات الأخيرة التي قام بها لعدد من المناطق، بدايةً من سرت غربًا وحتى الكفرة في الجنوب الشرقي، ووضع الحلول والتوصيات لكل المشاكل التي تعيق تقديم الخدمات الطبية.

الاجتماع تضمن وفقًا للمكتب الإعلامي التابع للوزارة مناقشة وضع مصانع غاز الأكسجين بالمرافق الصحية ومراكز العزل، والتي تُعتبر مسؤولية تقع على عاتق الجميع.

وفي نفس السياق نوقش برنامج خطة العلاج بالأكسجين المعتمدة دوليًا، وما يجب توفيره من خزانات واسطوانات ومصانع أكسجين.

وتطرق الاجتماع لزيارة وزير الصحة إلى مدن الواحات (جالو وأوجلة وجخرة)؛ والتي رأى وزير الصحة أن هذه المناطق تحتاج لوقفة جادة من جميع الإدارات، من خلال توفير مركز لعلاج السكري، وكذلك احتياجاهم لمركز للكشف المبكر على السرطان، وتوفير الأدوية والمستلزمات الطبية.

كما لوحظ خلال الجولة وجود أجهزة معطلة وأقسام ولادة تفتقر لحضانات حديثي الولادة والتي يجب إعادة النظر فيها.

ولوحظ أيضًا افتقار المرافق للكادر الطبي ولا وجود لأطباء العناية، وأكد الوزير خلال الاجتماع ضرورة إعادة دراسة برنامج شراء الخدمة.

واختُتم الاجتماع بمناقشة المختنقات والمشاكل التي ظهرت بمستشفى غدامس ودراستها ومتابعتها.

يذكر أن وزير الصحة قد بدأ في 9 مايو 2021م بزيارات تفقدية للمستشفيات والمرافق الصحية من سرت غربًا وحتى الكفرة في الجنوب الشرقي من ليبيا، واستهدفت الجولة مدن الواحات (جالو وأوجلة واجخرة)، واستمرت الجولة إلى الكفرة وشملت الزيارة مدينة أجدابيا؛ كما استمرت الزيارة للمرافق الصحية بمناطق الشريط الساحلي من بنغازي إلى أجدابيا (الزويتينة، وسلطان، والمقرون، وقمينس وسلوق)؛ وانتقلت الجولة إلى مدينة سرت، وانتهت هذه الجولات بزيارة العيادات المجمعة بمدينة بنغازي.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0