الباروني: سيناريو 2014 قد يكون على أعتاب التنفيذ مرة أخرى – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا –  قال المحلل السياسي سلطان الباروني إن الوضع في غرب ليبيا غير مطمئن بالمرة، فيما يتعلق بفكرة إجراء انتخابات دون المساس بشفافيتها، نظرًا لانتشار الميليشيات، وقبلها وجود فصائل سياسية ساعية لضرب المسار الموجه لإجراء الانتخابات.

الباروني وفي تصريحات خاصة لموقع “سكاي نيوز عربية” أمس الخميس رأى أن المجتمع الدولي أدرك سريعًا ما تنويه تلك الفصائل، وأن سيناريو 2014 قد يكون على أعتاب التنفيذ مرة أخرى إذا لم يتخذ خطوات سريعة في ضرب أهداف تلك الجماعات السياسية.

وأوضح أن مؤتمر برلين سيوجه رسائل واضحة بأنه لن يقبل بالمساس بالانتخابات وتغيير أي موعد لها أو تأجيلها، مشيرًا إلى أنه في حال عدم اللجوء لصناديق الاقتراع سيتوجه الليبيون لصناديق الذخيرة ويبدأ فصل جديدة من الفوضى السياسية والأمنية، وهذا ما تتمناه قوى الإسلام السياسي وعلى رأسها تنظيم الإخوان، الذي يعلم جيدًا أنها الطريقة الوحيدة للبقاء في السلطة.

الباروني أكد أن الوضع في المنطقة الشرقية مختلف كثيرًا عن الغرب، فالكل شاهد العرض العسكري الأخير واستمع لتصريحات القائد العام للقوات المسلحة المشير خليفة حفتر التي أكد فيها إصراره على إجراء الانتخابات في موعدها، مع ضرورة تنفيذ كل بنود خارطة الطريق.