اكتشاف “نادر” لديناصور عملاق غير معروف سليم بنسبة 70% يعود تاريخه إلى 180 مليون عام – صحيفة المرصد الليبية

الصين – اكتشف علماء الحفريات الصينيون هيكلا عظميا كاملا تقريبا لديناصور جوراسي ضخم.

وعثر على الحفرية في لوفينغ، جنوب غرب الصين، والتي كان نحو 70% منها سليمة، وهي تنتمي إلى ديناصور يعتقد أن طوله نحو ثمانية أمتار.

ووقع اكتشاف هيكل الديناصور في حفريات في أواخر مايو في التربة التي يعود تاريخها إلى حوالي 180 مليون سنة، إلى العصر الجوراسي.

وقال وانغ تاو، رئيس مركز أبحاث وحفظ أحافير الديناصورات في مدينة لوفينغ، إن مثل هذه الأحفورة الكاملة للديناصورات تعد اكتشافا “نادرا” في جميع أنحاء العالم.

ووصف الحفرية بأنها “كنز وطني” وقال إن فريقه يأمل الآن في التنقيب عن جمجمة الديناصور.

وأضاف: “بناء على الحفرية التي تم اكتشافها على مر السنين، على عظام الذيل والفخذ، نعتقد أن هذا نوع من Lufengosaurus العملاق، الذي عاش خلال العصر الجوراسي المبكر”.

ويخطط المركز لإجراء حفريات طارئة لإنقاذ الهيكل العظمي لأنه عثر عليه في مكان معرض لخطر تآكل التربة.

ويعد العثور على الحفريات الكاملة كالموجودة في Lufengosaurus أمرا نادرا جدا في علم الحفريات.

وتصدرت هذه الأنواع عناوين الصحف العالمية في عام 2017، عندما تم اكتشاف بروتين الكولاجين المحفوظ في ضلع أحفورة Lufengosaurus.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” في ذلك الوقت أن البروتين كان أقدم بمقدار 100 مليون سنة من أي بروتين تم اكتشافه سابقا.

ووجد العلماء أيضا آثارا لمعدن يعتقدون أنه كان من الممكن أن يكون في دم الحيوان.

ويُعتقد أن Lufengosaurus كانت من الحيوانات العاشبة رباعية الأرجل وتم تسميتها بالعامية باسم Lufeng Lizards.

وفي وقت سابق من عام 2021، تم اكتشاف الهيكل العظمي لديناصور صغير من نفس الفترة في لوفينغ.

وكانت الحفرية اكتشافا مثيرا آخر لعلماء الحفريات في المنطقة لأنها لا تتطابق مع أي نوع آخر معروف من الديناصورات.

المصدر: ديلي ميل

Share and Enjoy !

0Shares
0 0