السني: وحدة ليبيا وعدم الوقوع في فخ التقسيم يجب أن يكون الهدف مهما كانت الخلافات – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال مندوب الرئاسي لدى الأمم المتحدة الطاهر السني إن الهجوم الإرهابي الجبان في مدينة سبها يؤكد من جديد أن بؤر الإرهاب ما زالت نشطة، وتستغل حالة عدم الاستقرار في البلاد، وهو لم ولن يُفرق بين أي ليبي و ليبية أو تيار وآخر أو منطقة ومدينة.

السني أضاف في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “الهدف سيبقى محاولة كسر عزيمتنا وزعزعة الاستقرار كلما اقتربنا إلى حالة من الأمل والتصالح”.

وتابع: “علينا توحيد جهودنا والالتفات إلى العدو الحقيقي الذي ضحى شبابنا في أنحاء ليبيا بحياتهم لمحاربته، وعلينا الانتباه لمؤامرات خارجية حقيقية لخلق الفوضى وتصدير الإرهاب وتقسيم بلادنا إلى دويلات”.

كما أكد على أن وحدة ليبيا وعدم الوقوع في فخ التقسيم تحت أي مسمى يجب أن يكون الهدف مهما كانت الخلافات.