الميهوب: إقرار الميزانية لم يعلق بسبب الخلافات فقط بل على خلفية زيارة وزير الدفاع التركي – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال رئيس لجنة الأمن القومي في مجلس النواب طلال الميهوب إن الخلاف واضح جدًا ما بين أعضاء مجلس النواب على الميزانية والمناصب السيادية، والاحتقان كبير جدًا على غرار زيارة وزير الدفاع التركي للدولة بدون إذن وسابق إنذار، ما اعتبر انتهاكًا للسيادة ولهيبة الدولة الليبية.

الميهوب أشار في تصريح لقناة “ليبيا الحدث” أمس الإثنين وتابعتها صحيفة المرصد إلى أن ما قام به الوزير التركي تعتبر زيارة داخلية في تركيا، وكان متوقعًا أن يصدر توضيح أو بيان من المجلس الرئاسي ومن عبد الله اللافي الذي يتحدث دائمًا عن سيادة الدولة وهيبتها.

وأضاف: “نراه يغرس رأسه بالتراب لا يتكلم ولا يصدر أي تصريح بخصوص زيارة الوزير التركي، وهذا غير مقبول بالنسبة لنا، وكان هناك كلمة مرتقبة للجنة الدفاع ولكن حدث الخلاف وعلقت الجلسة، وكنا نرغب أن نطالب المستشار عقيلة صالح أن يعلن حالة الطوارئ في البلاد؛ لأنها أصبحت مرتعًا للأتراك ومسرحًا للجنود الأتراك، والهيبة ضاعت وسيادة الدولة ومقدراتنا والبلاد، أو الجزء الغربي تحديدًا، يعتبر محتلًا ولن يجدي إعطاء ميزانية ولا القوانين؛ لأن جزءًا من الدولة الليبية يقبع تحت الاحتلال”.

وطالب رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح بإعلان حالة الطوارئ لتتولى القوات المسلحة زمام الأمور لحين الاستقرار والذهاب للانتخابات، أما بهذا الشكل سيكون عبثًا وإعطاء أموال لتصرف على المليشيات ومرتزقة.

كما لفت إلى أن الجميع داخل مجلس النواب مستهجن ما يقوم به الأتراك في الجزء الغربي من البلاد باستثناء من لديه أيدلوجية خاصة بتيار الإسلام السياسي، لذلك سيتم طرح هذا الموضوع على المستشار عقيلة صالح لوقف بند الميزانية؛ لأنه إذا أقرت الميزانية من المعروف أين ستتوجه، بحسب قوله.

وأوضح أن اقرار الميزانية لم يعلق بسبب الخلافات فقط، بل بسبب زيارة وزير الدفاع التركي، وذلك نظرًا للاحتقان الشديد في مجلس النواب على خلفية زيارته.