دوجاريك: الأهم من فتح الطريق الساحلي هو بدء انسحاب المقاتلين الأجانب والمرتزقة من ليبيا – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – أكدت الأمم المتحدة أمس الإثنين على ضرورة إعادة فتح الطريق الساحلي الرابط بين غربي وشرقي ليبيا، ضمن عملية تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار بين طرفي النزاع في ليبيا.

وشدد المتحدث باسم أمين عام الأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، وفقًا لوكالة “الأناضول” التركية على أهمية انسحاب القوات الأجنبية والمرتزقة كافة من ليبيا.

واعتبر دوجاريك، خلال مؤتمر صحفي، أن إعادة فتح الطريق الساحلي هو أمر بالغ الأهمية لتنفيذ اتفاق أكتوبر المتعلق بوقف إطلاق النار.

وأثنى على الجهود القوية المبذولة من اللجنة العسكرية المشتركة 5+5 والعمل مع السلطة التنفيذية المؤقتة لضمان فتح الطريق الساحلي، مضيفًا: “الأهم من ذلك كله هو ضرورة بدء انسحاب المقاتلين الأجانب والمرتزقة والقوات الأخرى، من دون تأخير أكثر من ذلك”.

كما أردف: “نواصل عزمنا على دعم تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار، بما في ذلك من خلال النشر التدريجي لعناصر مراقبة وقف إطلاق النار، التابعين للأمم المتحدة”.