حمودة: تغيير سعر الصرف والتضخم وزيادة الأسعار جعل غالبية المجتمع تعيش تحت خط الفقر – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – كشف الناطق باسم حكومة الوحدة الوطنية محمد حمودة عن إضافة مليون وظيفة إلى منظومة المرتبات في كامل ليبيا بعد توحيدها لأول مرة منذ سنوات.

حمودة أوضح في تسجيل مرئي نشرته حكومة الوحدة الوطنية وتابعته صحيفة المرصد أن نحو 600 ألف موظف بالمنطقة الشرقية تم تعيينهم خلال سنوات الانقسام، ليتم انضمامهم إلى منظومة المرتبات بالمنطقة الغربية، بجانب إضافة العلاوات على المرتب وتعديل الدرجة لبعضهم.

وأضاف حمودة أنه تمت تسوية أوضاع مليون موظف حاليًا والإفراج عن مرتباتهم، بعد معالجة الأخطاء في الأرقام الوطنية وتنقية قوائم الموظفين الموفدين للخارج، والذين كانوا يتقاضون مرتبات لتتمكن وزارة المالية بحكومة الوحدة الوطنية من معالجتها.

ولفت حمودة إلى عمل حكومة الوحدة الوطنية على إنهاء الخصم المقدر بـ20% الصادر بقرار من المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق من مرتبات عناصر الشرطة وباقي القطاعات والمقدرين بـ15 ألف موظف؛ حيث عادت المرتبات كاملة ابتداء من الأول من مايو الماضي.

وأضاف حمودة أنه تم إصدار قرار من مجلس وزراء حكومة الوحدة الوطنية بشأن العمل على توحيد جدول المرتبات لوجود مشكلة في مسألة العدالة الاجتماعية؛ إذ لا يخفى على أحد أن هناك أناسًا يتقاضون مرتبات عالية جدًا، والبعض يتقاضى مرتبات بسيطة.

وتابع حمودة القول: إن غالبية المجتمع باتت تعيش تحت خط الفقر بعد تغيير سعر الصرف والتضخم وزيادة الأسعار في ظل وجود لجنة ستعمل على وضع تصور لجدول المرتبات لكل العاملين في ليبيا، وتقديم اقتراح إلى مجلس النواب لمعالجة مشكلة المرتبات بشكل جذري ورفع الدنيا منها لتصل إلى المستوى المتوسط.