قشوط: إذا أوصلت الانتخابات خصوم الأخوان للسلطة فعندها ستكون الكلمة لصندوق الذخيرة – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

ليبيا – علق المحلل السياسي الليبي محمد قشوط على حديث رئيس مجلس الدولة الاستشاري خالد المشري القيادي في حزب العدالة والبناء الذراع السياسي لجماعة الاخوان المسلمين الذي قال إنه يرفض القبول بنتائج الإنتخابات إذا كانت ليست في صالحهم ولو باستخدام القوة.

 قشوط وفي تصريح لموقع “سكاي نيوز عربية” اليوم الأحد رأى أن المشري كشف زيف إدعاء التنظيم الذي ينتمي إليه بدعم الديمقراطية والترحيب بالانتخابات واحترام قرار الشعب الليبي، ما أوقع كثيرين في شباكهم، حتى صاروا أنصارًا لخطابهم.

وأضاف: “إن كلام الإخواني خالد المشري لم يعبر عن قناعته الشخصية، بل قناعة التنظيم بأكمله، الذي ينجح في كل مرة باستخدام المنخرطين في الميليشيات لصالح أجنداته و أهدافه، دون أن يطال الضرر إخوانيًا واحدًا”.

وحذر من الصمت تجاه هذا الخطاب، فقال قشوط: “غالبية الأوساط الدولية تعلم أن الجميع يستعد للحرب التي قد تقع بدافع عرقلة إجراء الانتخابات أو لأجل الدفاع عن الشرعية وتمكين الرئيس المنتخب؛ لأنه هناك طرف سيرفض التسليم و الاعتراف بنتائجها إن كانت على غير هواه وطموحاته”.

وعما يمكن وصفه بـ”عقيدة الإخوان الانتخابية”، قال المحلل: “وفق منطق واستراتيجية تنظيم الإخوان ومن تورط في التحالف معه، إذا أوصلنا صندوق الانتخابات لسلطة فنعم بالديمقراطية والدولة المدنية”.

قشوط اختتم تصريحه بالقول: “أن أوصلت الانتخابات خصوم الأخوان للسلطة، فعندها ستكون الكلمة لصندوق الذخيرة والحروب وليس لصندوق الاقتراع، وأن الإخوان فعلوها سابقًا بنفس الطريقة العام 2014، عندما انتخب الشعب مجلس النواب فأدخلوا البلاد في حرب (فجر ليبيا) واحتُلت العاصمة طـرابلس، وانقسمت البلاد حتى اليوم”.