تصريحات دبلوماسي ياباني كبير تثير الجدل في كوريا الجنوبية و”تؤثر” على زيارة مون لليابان – صحيفة المرصد الليبية

كوريا ج – علق تشوي جونغ كون، نائب وزير الخارجية الكوري الجنوبي، على تصريحات لدبلوماسي ياباني رفيع المستوى تنتقد جهود الرئيس، مون جيه إن، لتحسين العلاقات مع طوكيو.

وأشار النائب الأول لوزير الخارجية إلى أن التصريحات الأخيرة للدبلوماسي الياباني، هيروهيزا سوما، كانت بمثابة “عقبة كبيرة” أمام رحلة مون المحتملة إلى طوكيو، مجددا دعوة طوكيو إلى “اتخاذ الإجراءات المناسبة بشأن تصريحات هيروهيزا سوما، نائب رئيس البعثة اليابانية لدى سيئول”.

وفي تصريح للصحفيين بمطار إنتشون الدولي، قال تشوي جونغ كون: “تصريحات سوما كانت بمثابة عقبة كبيرة، وطبيعة تصريحاته لا توجد كلمات تصفها..أعتقد أنه ستكون هناك خطوات مناسبة كما طلبنا” حيث من المقرر أن يحضر تشوي محادثات ثنائية مع نظيره الياباني، تاكيو موري، في طوكيو، بوقت لاحق من اليوم، ويعقد اجتماعا ثلاثيا مع موري ونائبة وزير الخارجية الأمريكية، ويندي شيرمان، يوم غد الأربعاء.

وأشارت وكالة “يونهاب” إلى أن رحلة تشوي جاءت  في الوقت الذي اتخذت فيه العلاقات المتوترة بالفعل مع طوكيو منعطفًا آخر نحو الأسوأ هذا الأسبوع بعد أن ورد أن سوما قال لمراسل صحفي في مأدبة غداء في الأسبوع الماضي أن جهود مون لتحسين العلاقات مع طوكيو كانت بمثابة “ممارسة العادة السرية”، مما دفع سيئول إلى استدعاء السفير الياباني وتقديم احتجاجـ كما طالبت سيئول، طوكيو، بـ”اتخاذ الخطوات اللازمة” بشأن تصريحات سوما “الوقحة”.

ومن جانبه، أعلن مكتب الرئيس مون جيه أن الرئيس لن يزور اليابان لحضور حفل افتتاح دورة الألعاب الأولمبية الصيفية في طوكيو.

بالإضافة إلى ما سبق، كشفت منظمة مدنية في كوريا الجنوبية، أنها قدمت شكوى ضد هيروهيزا سوما، نائب رئيس البعثة الدبلوماسية اليابانية لدى كوريا الجنوبية، إلى الشرطة بتهمة الافتراء والتشهير.

هذا ولفتت “يونهاب” إلى أنه من المتوقع أن يكون من الصعب إجراء تحقيق رسمي مع سوما، في حال عدم تخليه عن حصانته الدبلوماسية.

المصدر: “يونهاب”