الأميرال عكروت في خطاب مفتوح لرئيس البلاد: تونس تواجه أخطر حرب في تاريخها المعاصر – صحيفة المرصد الليبية

تونس – دعا أميرال متقاعد في الجيش التونسي ومستشار سابق للأمن القومي في رئاسة البلاد، الرئيس قيس سعيد إلى تفعيل الفصل 80 من الدستور لمجابهة جائحة كورونا، إضافة إلى إجراءات عاجلة أخرى.

وقال الأميرال كامل عكروت في مقدمة لمنشور في موقع فيسبوك: “مرة أخرى ومن باب مسؤوليتي كمواطن واعتمادا على تجربتي وتكويني أنبّه بأن الوضع كارثي لا يمكن أن يتواصل فقد ساءت حالة العباد والبلاد ولابد من مبادرات لإيقاف هذا السقوط نحو الهاوية”.

وأعاد الأميرال التونسي المتقاعد نشر مختصر لرسالة مفتوحة كان وجهها لرئيس البلاد، لفت فيها إلى أن “القيادة السياسية تركت “الجيش الأبيض” لوحده في ميدان المعركة، قيادة الحرب التي يفترض أن تقودها هي تركتها لتتفرّغ لمعارك السلطة والتعيينات والغنيمة والتعويضات المالية والابتزاز وتصفية حساباتها السياسية الخاصة وسط سقوط أخلاقي كبير”.

وشدد المستشار الرئاسي التونسي السابق على أن “هذه الحرب غير العادية تديرها وزارة الصحة والبعض من الوزارات بآليات وإجراءات قانونية عادية، وبقيادة سياسية متعدّدة الرّؤوس ومتناثرة”.

وخاطب الأميرال المتقاعد الرئيس قيس سعيد قائلا: “الدستور أعطاكم صفة رئيس الدولة بما يترتب عن ذلك من مسؤوليات جسيمة. إن تونس تواجه أخطر حرب في تاريخها المعاصر ولن أضيف جديدا إذا قلت إن كل الحروب تخوضها قيادة موحدة تحت إمرة رئيس الدولة وخطة محكمة وتعبئة كل إمكانيات الوطن بآليات استثنائية في إطار وحدة وطنية”.

ودعا المستشار الرئاسي السابق، رئيس بلاده إلى اتخاذ تدابير محددة منها:

تفعيل الفصل 80 من الدستور (بعيدا عن التجاذبات السياسوية)، وإعلان الحرب على هذه الجائحة بما يتطلبه ذلك من مسؤولية وطنية.

إعلان مجلس الأمن القومي في حالة انعقاد ووضع كل أجهزة ومقدرات الدولة تحت تصرفه في إطار خطة محكمة ومتكاملة.

إعلان التعبئة العامة لكل موارد وطاقات البلاد البشرية والمادية (ومنها دعوة الكفاءات في الداخل والخارج والمتقاعدين من إطارات ومسؤولين سابقين).

تكييف كل أجهزة الدولة الحكومية وغيرها لمواكبة وتنفيذ الخطة الوطنية لمواجهة جائحة الكورونا.

المصدر: فيسبوك