مدير مركز مصراتة الطبي: نعيش أوضاعًا صعبة للغاية مع تزايد عدد الإصابات بفيروس كورونا – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال مُدير عام مركز مصراتة الطبي إيهاب البيرة إنّ المركز بجميع أقسامه و إداراته يعيشُ أوضاعًا صعبة للغاية مع تزايد عدد الإصابات بجائحة فيروس كورونا .

البيرة وفي تصريح نشره المكتب الإعلامي لمركز مصراتة الطبي، أكد أَنَّ عيادة الكشف المُبكر بالمركز استقبلت أمس الأربعاء ما يفُوق “684″ حالةً من المصابين والمشتبه في إصابتهم بالجائحة، وما يزال الاستقبال مستمرًا.

وأضاف أنه تمّ توسعة عيادة الكشف والفلترة لتضم ثني عشر سريرًا للملاحظة والكشف، لافتًا إلى أن وزارة الصحة وفّرت للمركز جُلّ الاحتياجات المطلوبة، من معدات وأجهزة وأسرَّةٍ وأدويةٍ ومستلزماتٍ لقسم العزل.

وتابع البيرة بالقول: “كنّا على بُعد ساعات معدودةٍ من افتتاح قسم العزل لولا حدوث مشكلة في مركز عزل الأورام وإعارتهم خزان الأكسجين الخاص بنا في المركز، لإنقاذ أرواح المرضى هناك”، منوهًا بأن المركز تلقى وعودًا من المجلس البلدي ووزارة الصحة بتوفير بديل أكبر سعة من الخزان السابق.

وأردف: “استلمنا خزانًا بدون مكثف لا يعمل وخزان آخر سعته قليلة جدًا لا تكفي لاحتياجات القسم”.

كما أشار إلى أن شبكة الأكسجين الطبي في المبنى الرئيس للمركز وقسم العزل هي شبكة واحدة ترتبط ببعضها، و تضم معها أقسام عنايات الأطفال والنساء والعنايات العامة، وغرف عمليات النساء والولادة وتضم أيضًا حوالي 300 سريرًا.

وواصل : “لانستطيع أن نُخاطر باستخدام الشبكة بوضعها الحالي لقسم العزل، مع وجود العديد من المرضى في غُرف الإيواء داخل الأقسام الأخرى”.

البيرة أكد أن مركز مصراتة الطبي  المركز الوحيد في المنطقة والذي يضم كافة التخصصات الطبية دون استثناء، ويعمل 24 ساعة متواصلة دون توقف ، لافتًا إلى أن المركز مستمر في استقبال حالات الولادة، وكذلك العمليات الجراحية الطارئة من الحالات المصابة بالفيروس في ظل النقص الذي يعانيه المركز في مخزون الأدوات والمستلزمات الطبية.