الفيتوري: المصالحة الوطنية ووقف إطلاق النار مهددان بالانهيار حال فشل إجراء الانتخابات – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – علق المحلل السياسي إبراهيم الفيتوري على اجتماع اللجنة البرلمانية التي شكلها المستشار عقيلة صالح، المرتقب عقده في روما برعاية أممية في محاولة للوصول لقاعدة توافقية من شأنها تنظم العملية الانتخابية المقرر إجراؤها في 24 ديسمبر المقبل.

الفيتوري قال في تصريح لموقع “سكاي نيوز عربية”: إنه لا يمكن هدر الوقت، وأن الأمور يجب أن تحسم بأي شكل؛ حيث أن الشهر قارب على الانتهاء، وأنه في حالة عدم تسليم قاعدة دستورية سيكون من الصعب إجراء الانتخابات.

وأضاف الفيتوري أن اجتماع روما يجب أن يكون حاسمًا ويلقى دعمًا دوليًا وأمميًا من شأنه وضع قوانين وقاعدة دستورية تحال لمجلس النواب سريعًا للموافقة عليها، واتخاذ الإجراءات اللازمة لتفادي الطعن على ما سيتم الخروج به، لتفويت الفرصة على من يريديوا عرقلة الانتخابات.

وأوضح أن سيناريو التأجيل سيكون صعبًا على ليبيا وقد يضع البلاد على حافة الهاوية، مشيرًا إلى ان المصالحة الوطنية ووقف إطلاق النار مهددين بالانهيار حال فشل إجراء الانتخابات.

كما طالب الفيتوري الجميع بالوقوف على مسؤولياتهم والالتزام بما يتماشى مع مصلحة الشعب الليبي للخروج من عنق الزجاجة التي وضعت البلاد فيه منذ عام 2011.