مستشار أردوغان يطالب أنصار النهضة بالخروج للشارع ويصف إجراءات سعيد بـ”الانقلاب” – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا –  قال ياسين أقطاي مستشار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن ما يجري في تونس هو محاولة إجهاض لتجربة ديمقراطية وليدة استبشرت بها الشعوب العربية خيراً.

أقطاي وفي سلسلة تغريدات نشرها باللغة العربية عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” اليوم الإثنين أضاف :”قوى الشر العربية والغربية أبت إلا أن تتآمر على إرادة الشعب التونسي وللأسف وجدت في السلطة من يساعدها على ذلك.”

وتابع :”أن خروج المواطنين للدفاع عن إرادتهم وحريتهم والتصدي بكل حزم لمحاولة الانقلاب على المؤسسات المنتخبة هو أمر حتمي ولازم ومشروع، وعلى الأحزاب السياسية الممثلة في البرلمان أن تلتحم بالجماهير لمنع نجاح محاولة الانقلاب، ولإعادة المسار الديمقراطي”.

وأردف:”الحديث عن التفاوض أو عقد المؤتمرات لن يغنِ عن خروج المواطنين لوقف إتمام عملية الانقلاب الناعم الذي سوف يتحول إلى انقلاب خشن يأكل الأخضر واليابس بما في ذلك مؤيديه”.

كما طالب كل الدول العربية والغربية “المحترمة” التي تؤمن بالديمقراطية أن ترفض ما وصفه بـ”الانقلاب” (إجراءات الرئيس التونسي لإنقاذ البلاد)  وأن تحاصر من قاموا به وتكشف المؤولين عنه وداعميه.

واتهم أقطاي بعض النظم العربية التي وصفه بـ” سيئة السمعة” بدعم وتأييد هذه الانقلابات وتصفق لمن قاموا بها لأنها نظم مستبدة وديكتاتورية تم فضحها على مستوى العالم وهي خنجر مسموم في ظهر شعوب المنطقة، على حد زعمه.

أقطاي خلص إلى القول: ” الوقت كالسيف والانقلابات لا تحتاج إلى خطب عنترية بل تحركات على الأرض تشعر من قاموا بها أنهم لصوص مطاردون”.