المشير حفتر يرحب بفتح الطريق الساحلي ويؤكد: لا سلام شامل مالم يغادر المرتزقة الأراضي الليبية – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – أعلن القائد العام للجيش المشير خليفة حفتر، اليوم الجمعة، دعم كل خطوة في اتجاه جمع شمل الليبيين وكسر الحواجز بينهم، معلنًا تأييده لفتح الطريق الساحلي بين شرقي وغربي البلاد، مشيرًا إلى أنه لا مجال للوصول إلى السلام الشامل ما لم تغادر جميع القوات الأجنبية والمرتزقة الأراضي الليبية دون شرط.

حفتر في كلمة متلفزة نقلته وكالة “سبوتنيك” الروسية: “ندعم كل خطوة في اتجاه جمع شمل الليبيين وكسر الحواجز بينهم، وتعزيز ثقتهم في أنفسهم بأنهم قادرون على تجاوز أقسي المحن والتغلب على أشد الصعاب… نعلن تجاوب القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية مع ما أفضت إليه مباحثات لجنة 5+5 بشأن فتح الطريق الساحلي. نبارك للشعب الليبي فتح الطريق الساحلي”.

وأضاف حفتر: “بلوغ السلام العادل الشامل الذي يطمح إليه الليبيون لن يتحقق ما لم تغادر جميع القوات الأجنبية والمرتزقة الأراضي الليبية مغادرة غير مشروطة عاجلًا وليس آجلًا”.

القائد العام طالب المجتمع الدولي أن يعي جيدًا أننا نعني ما نُكرره مرارًا بأنه لا سلام مع المحتل، ولا سلام مع المرتزقة، ولا سلام إلا والسلاح بيد الدولة، وفقًا لقوله.