وزارة الداخلية: الطريق الساحلي آمن من الألغام ولم تسجل أي بلاغات منذ إعلان افتتاحه – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – اعتبر الناطق باسم وزارة الداخلية عبد المنعم العربي أن فتح الطريق الساحلي خطوة جاءت انفراجًا للمواطنين وارتيادهم للطريق العام وتنقلهم، سواء كان شخصيًا أو لأغراض تجارية، مثمنًا جهود رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة واللجنة العسكرية 5+5 في إعادة فتح الطريق الرابط بين المنطقة الشرقية والغربية.

العربي قال في تصريح لقناة “ليبيا الأحرار” التي تبث من تركيا وتمولها قطر أمس السبت وتابعته صحيفة المرصد: إن لجنة 5+5 تضمن أعضاء من مختلف الأجهزة الأمنية والعسكرية من ضمنهم أعضاء وضباط من وزارة الداخلية.

وأشار إلى أن وزارة الداخلية قامت بعد فتح الطريق الساحلي عن طريق إداراتها كالإدارة العامة للعمليات الأمنية ومديرية أمن مصراتة وسرت بتكوين تمركزات أمنية وإعادة فتح البوابات الأمنية الـ 30 والـ 50، وقامت وزارة الداخلية بدعمها بشكل كامل، من حيث مقر البوابات والصيانة وقامت الحكومة بتزويد البوابات بسيارات إسعاف وتكليف شركات لإزالة مخلفات الحرب، كما قامت وزارة الداخلية بتمشيط الطريق العام بحوالي 200 متر يمين ويسار الطريق من المخلفات الخاصة بالألغام.

وأكد على أن الطريق آمن من الألغام، ولم تسجل أي بلاغات منذ ساعة فتح الطريق الساحلي، مبينًا أن النقاط الأمنية توجد في بوابة الـ 30 والـ 50 كام تم تكليف 10 دوريات من الإدارة العامة للعمليات الأمنية كخط متواصل بين المنطقة الشرقية والغربية، وممتدة من مصراتة لرأس جدير وتم تكليف دوريات تابعة لأقسام المرور بمديريتي أمن سرت ومصراتة إلى بن جواد، لتسهيل الحركة المرورية ودعم الطريق العام باللوحات الارشادية والإلزامية.

كما رأى أن هذه هي الخطوة الأولى الجيدة في سبيل إرساء دعائم الوحدة والمصالحة الوطنية وكذلك الاستقرار الأمني في البلاد.