دار الرحمة: نواجه مشكلة تراكم الجثث مجهولة الهوية بثلاجات حفظ الموتى – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا –  صرح مسؤول دار الرحمة حسن الزروق بأن الدار تواجه مجددًا تراكم الجثث مجهولة الهوية بثلاجات حفظ الموتى، مؤكدًا أن هذه من المشكلات التي تتكرر طوال السنوات الأخيرة الماضية.

الزروق وفي تصريح نقله المكتب الإعلامي لمركز سبها الطبي قال: إن عدد الجثث وصل إلى أكثر من 22 جثة مجهولة الهوية، كما أن سعة الدار 36 جثة منها قد وصلت مدة وجودها بالثلاجات لأكثر من 7 أشهر، وهو ما يعتبر من أكبر المسببات بالإصابة ببعض الأمراض لموظفي الدار؛ لأن أغلب هذه الجثامين تصل متحللة.

وأضاف: “منذ بداية الجائحة لم يتم استقبال أي جثة بشكل مباشر، فنحن غير مسؤولين عن استقبالها فيما يتعلق بالجثامين المصابة بكوفيد”.

الزروق أشار إلى أنه تواصل مع الجهات المختصة لإتمام الإجراءات اللازمة المتعلقة بالجثث المجهولة.

 

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.