مون يطلب دعم الصين لعملية السلام في شبه الجزيرة الكورية – صحيفة المرصد الليبية

كوريا ج – أعرب الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه إن، اليوم الأربعاء، عن أمله في أن تواصل الصين دعمها لعملية السلام في كوريا أثناء لقائه مع كبير الدبلوماسيين الصينيين.

وبدأ مون محادثات استمرت 40 دقيقة مع وزير الخارجية الصيني وانغ يي، في المكتب الرئاسي في سيئول وأحيط علما بدور بكين ومساهمتها حتى الآن في عملية السلام.

وجاءت الجلسة قبل وقت قصير من ورود تقارير إخبارية عن إطلاق كوريا الشمالية لما يعتقد أنها صواريخ باليستية في البحر الشرقي.

وقال مون في بداية اللقاء: “حكومتنا ستبذل جهودا مع المجتمع الدولي بما في ذلك الصين لنزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية وإحلال السلام”.

وطلب من الصين “دعمها الثابت” ودور وانغ المرتبط بذلك.

وأضاف مون أنه يتطلع إلى تطوير “شراكة تعاونية استراتيجية” بين سيئول وبكين إلى مستوى أعلى على أساس اتفاقيات القمة الرئيسية التي عقدها مع الرئيس الصيني شي جين بينغ.

وقال مون مخاطبا وزير الخارجية الصيني: “زيارتك لكوريا الجنوبية ذات مغزى أكبر الآن لأنها تأتي في وقت يحتاج فيه الجانبان إلى فتح مستقبل جديد للعلاقات الثنائية الناضجة قبل الذكرى السنوية الثلاثين في العام المقبل لإقامة العلاقات الدبلوماسية”.

ومن جانبه اتفق وانغ على أن مون أقام “علاقات ثقة وصداقة جيدة مع شي”.

وقال “تحت قيادة البلدين تحافظ العلاقات بين الصين وكوريا الجنوبية على اتجاه التنمية السليمة لقد أدت جائحة كورونا إلى تعميق صداقتنا، بدلا من وقف التعاون أصبح التعاون من أجل السيطرة على فيروس كورونا بين البلدين حالة نموذجية دولية”.

وأضاف وانغ أن الجانبين كانا “يحترمان بعضهما البعض لاتخاذ خيارات مختلفة من أجل التنمية”.

المصدر: “يونهاب”