مركز عزل الأورام مصراتة: الوضع الوبائي مستقر نسبيًا مقارنة بشهر يوليو الماضي – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – أكد مدير الشؤون الطبية بمركز عزل الأورام مصراته أحمد بادي على أن الوضع في مصراتة فيما يتعلق بفيروس كورونا بشكل عام هادئ ومستقر نسبيًا مقارنة بشهر 7 الماضي، الذي شهدت فيه البلاد موجة عنيفة جدًا من الفيروس.

بادي قال خلال مداخلة عبر برنامج “بالمرصاد” الذي يذاع على قناة “ليبيا روحها الوطن” أمس الأربعاء وتابعته صحيفة المرصد: إن المنطقة الشرقية تشهد ارتفاعًا في حالات الإصابات بفيروس كورونا عندما كنا في شهر 7 نعاني من ويلات الفايروس كانت على عكس وضعها الوبائي خلال شهر 7 الماضي.

وأضاف: “الأسبوع الماضي جاءتنا حالة من البيضاء كانت تعالج في مركز أورام مصراتة، وهي حالة ورم وقمنا باستقبالها وبقيت عندنا 3 أيام وخرجت بصحة جيدة. الوضع في مصراتة خلال شهر 7 الماضي مزرٍ جدًا، أما الآن مستقر جدًا. بالنسبة لمراكز العزل حالات الكشف كانت تصل يوميًا 200/150، أما الآن فأصبحت 20 حالة وأغلبها ليست حرجة، بل حالات وضعها الصحي جيد ومستقر”.

وبالنسبة للتطعيمات في مدينه مصراتة قال: “في البداية كان هناك عزوف شديد من المجتمع عن التطعيمات، ولكن لما حصلت موجة شهر 7 وبدؤوا يسمعون أن هذا الشخص توفى وأن الشباب توفاهم الأجل، صار الكل يبحث عن التطعيمات، وعلى الصعيد الشخصي تأتيني العديد من الاتصالات يسألونني عن التطعيم، لذلك الإقبال الحمد لله جيد”.

كما نوّه إلى أن أنواع التطعيمات المتوفرة في مصراتة هي سينوفارم المطعوم الصيني الأكثر شيوعًا في مصراتة وفايزر والإسترازنيكا.

وتابع: “هناك إقبال على مطعوم سينوفارم، العقلية المصراتية تبحث كيف تحمي نفسها، وبالنسبة للشباب ما بين الـ 20/45 يأخذ أي نوع تطعيم، أما كبار السن فأبناؤهم وذويهم يتحرون أفضل أنواع التطعيمات ويبحثون عن فايزر أو إسترازنيكا. سينوفارم موجود في في مصراتة لكن الأكثر إقبالً عليها هو على الفايزر والإسترازنيكا”.

ولفت إلى أن أكثر الشكاوى تأتي فيما يتعلق بعدم تلقي الجرعة الثانية من لقاح سبوتنيك الروسي، لعدم توفرها بعدما تم تطعيم شريحة كبيرة من المجتمع المصراتي بالجرعة الأولى منه، مشيرًا إلى أنه تم توفيرها للأطقم الطبية التي تعمل في مراكز العزل فقط.